شريط الأخبار

محطات تدشين معبر رفح البري

10:31 - 28 كانون أول / مايو 2011


محطات تدشين معبر رفح البري

فلسطين اليوم-غزة

يعتبر معبر رفح البري الواصل بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية المنفذ الوحيد للقطاع للاتصال بالعالم الخارجي.

 

حيث تم بناء معبر رفح البري منذ أن وقعت جمهورية مصر العربية معاهدة السلام مع دولة الاحتلال عام 1979 حيث أشرف الاحتلال الصهيوني ومصر بشكل كامل عن فتح معبر رفح دون تواجد للفلسطينيين.

 

ولم تتغير تلك المعادلة إلا عندما جر الاحتلال الصهيوني أذيال الخيبة من قطاع غزة تحت ضربات المقاومة الباسلة عام 2005 والتي تم بموجبها توقيع الاتفاق بين كل, من مصر والسلطة الفلسطينية للإشراف على معبر رفح تحت مراقبة أوروبية بالإضافة لمراقبة صهيونية عبر الكاميرات.

 

وفي عام 2007 أغلقت مصر معبر رفح بالكامل حينما سيطرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" على قطاع غزة ولم يفتح المعبر إلا للمرضى والطلبة فقط في أيام معدودة, حيث شهدت تلك الفترة وحتى 2010 صعوبات جمة أمام حركة المواطنين الفلسطينيين الذين أرادوا أداء فريضة الحج وكان خلاف كبير كاد أن يمنع الحجاج من أداء فريضة الحج.

 

وفي أثناء الحرب الصهيونية أواخر عام 2008 استمر إغلاق المعبر ولم يفتح إلا للحالات الإنسانية والمرضي في أخر أيام الحرب على القطاع, حيث سقط آلاف الجرحى والمبتورين جراء الحرب الهمجية.

 

وحينما انتهي نظام الحكم السافر في مصر عقب الثورة المصرية المباركة في 28-1-2011 تولى المجلس العسكري المسؤولية عن مصر والذي أغلق بدوره المعبر لأسابيع وبعد مطالب الثوار المصريين وخروجهم بمظاهرات مليونية في ساحة التحرير لفتح معبر رفح البري بشكل دائم أمام الفلسطينيين استجاب المجلس العسكري المصري 28-2-2011 لمطالب الثوار المتضامنين مع الفلسطينيين.

انشر عبر