شريط الأخبار

روسيا تتخلى عن القذافي

09:35 - 28 تشرين أول / مايو 2011

القذافي يواجه هجمات جوية وضغطاً روسياً

فلسطين اليوم _ وكالات

واجه الزعيم الليبي معمر القذافي ضغطا متزايدا عسكريا ودبلوماسيا في الوقت الذي أصابت فيه غارات جوية لحلف شمال الأطلسي طرابلس لليلة الخامسة على التوالي وانضمت روسيا إلى الدول الغربية في المطالبة بتنحيه.

 

وذكر التلفزيون الرسمي الليبي وقناة العربية إن حلف الأطلسي قصف عدة مواقع في العاصمة الليبية مساء الجمعة.

 

وذكر التلفزيون الليبي ان غارات حلف الأطلسي سببت اضرارا "بشرية ومادية" قرب مزدة الى الجنوب .

 

وانضمت روسيا إلى الزعماء الغربيين يوم الجمعة في حث الزعيم الليبي معمر القذافي على التنحي عن السلطة وعرضت التوسط من اجل رحيله في تعزيز مهم لدول حلف شمال الأطلسي التي تسعى إلى إنهاء حكمه المستمر منذ 41 عاما.

 

وكان هذا تغيير لافت في اللهجة عن انتقادات الكرملين للضربات الجوية التي يشنها حلف شمال الأطلسي على ليبيا التي تهدف رسميا إلى حماية المدنيين ولكنها وضعت الغرب في صف المعارضة المسلحة التي تسعى للإطاحة بالقذافي.

 

وقال حلف شمال الأطلسي انه يستعد لنشر طائرات هليكوبتر هجومية فوق ليبيا لأول مرة لتزيد الضغط على قوات القذافي.

 

ولكن قوات الأمن التابعة له أظهرت مرة أخرى أنها بعيدة عن كونها قوة مستهلكة وشنت هجمات صاروخية أثناء الليل على بلدة يسيطر عليها المعارضون في الزنتان وقاتلت المعارضين المسلحين في ضواحي مدينة مصراتة.

 

وأعلن عرض روسيا للوساطة على هامش قمة مجموعة الثماني في دوفيل بفرنسا حيث ناقش الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الوضع مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

 

وقال ميدفيديف "لا يراه المجتمع الدولي زعيما لليبيا" , مضيفاً انه سيرسل مبعوثا إلى ليبيا لبدء المحادثات

انشر عبر