شريط الأخبار

ميتشل للسلطة الفلسطينية: الصراع يحل في واشنطن وليس الجمعية العمومية

06:04 - 27 تشرين أول / مايو 2011

ميتشل للسلطة الفلسطينية: الصراع يحل في واشنطن وليس الجمعية العمومية

ترجمة فلسطين اليوم

قال المبعوث الأمريكي الأسبق للشرق الأوسط جورج ميتشل خلال مقابلة تلفزيونية " إن الرئيس باراك اوباما يحاول منع صدام القطارات في سبتمبر في إشارة لتوجه الفلسطينيين  للجمعية العمومية  للحصول على اعتراف بدولة فلسطينية

 وتطرق ميشتل لمقولة اوباما في خطابه الأخير حول الانسحاب لحدود 67  مع تبادل أراضي ، حيث قال: "اولا وقبل كل شيء فالرئيس اوباما تعهد بالحفاظ على أمن "إسرائيل" 

وقال ميتشل: "خلال عامين من  اطلاعي على المحادثات بين "إسرائيل" والسلطة الفلسطينية  "فإسرائيل" لن توافق على حدود تهدد أمنها،  أما قضية تبادل الأراضي بين الطرفين  تهدف لمواجهة الواقع حيث في إطار تبادل الأراضي، فان المناطق ذات الكثافة السكانية ( الكتل الاستيطانية ) تبقى داخل "إسرائيل" ، مقابل ما طرحه رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق ايهود اولمرت، حيث عرض على الفلسطينيين حزمة  واسعة من المساعدات.

و حسب أقوال ميتشل فإن ما اقترحه الرئيس اوباما حول قضية الحدود وتبادل الأراضي  يهدف إلى عدم تطور الأمور سلبا على "إسرائيل" خلال توجه الفلسطينيين في سبتمبر للجمعية العمومية،  فإن انسحب الفلسطينيين من موقفهم ولم يتجهوا للجمعية العمومية في الأمم المتحدة  فاوباما صرح بشكل واضح بأنه يؤيد تلك الخطوة  حيث يجب حل النزاع بين الطرفين ليس على يد الأمم المتحدة بل على يد الولايات المتحدة"

و حيب ميتشيل: "فلا توجد للأمم المتحدة صلاحية للاعتراف بدول وان قدم الفلسطينيين عرضهم للأمم المتحدة ويحصلون على أغلبية كبيرة 150 صوتا  فسيترتب على ذلك تداعيات والدول التي تعترف بدولة فلسطينية سيكون اعترافهم خاص بهم فالأمر سيلحق الضرر بـ "إسرائيل" وواشنطن  ولن يكون الأمر مجدي لعملية التسوية

انشر عبر