شريط الأخبار

دويك: أي حكومة قادمة يجب أن تنال ثقة التشريعي

08:31 - 26 حزيران / مايو 2011

دويك: أي حكومة قادمة يجب أن تنال ثقة التشريعي

رام الله: فلسطين اليوم

أكد رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني د.عزيز دويك بأنه إذا لم تحترم بنود اتفاق المصالحة حسب نصوصها القطعية فإننا لا نرى بأننا نتجه في الإتجاه الصحيح نحو مصالحة حقيقية، مذكرا بأنه قد مضى على الاتفاقية قرابة ثلاثة أسابيع ولم يلمس الشعب الفلسطيني تحولا حقيقيا على الأرض ينبئ بتحولات جذرية تجاه المصالحة وتنفيذ بنودها.

وفي بيان صادر عن رئاسة المجلس التشريعي اليوم الخميس قال الدويك:"إننا ومن خلال متابعتنا لموضوع المصالحة بحسب الاتفاق والذي نص في بنده السابع على "تفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني وفق القانون الأساسي الفلسطيني" لنؤكد على أن  القانون الأساسي الفلسطيني لا يجيز استمرار حالة الفراغ الدستوري القائمة الآن في أراضينا الفلسطينية.

كما  لا يجيز هذا القانون استمرار منع رئيس وأعضاء المجلس التشريعي من الدخول إلى مكاتبهم تحت قبة البرلمان بدعوى عدم الحصول على قرار من المستوى السياسي.

وأكد الدويك على ان القانون أيضا لا يجيز القانون حسب نصوصه ممارسة أية حكومة لمهامها قبل أن تعرض على المجلس التشريعي لتنال ثقته، مؤكدا ان التشريعي هو ممر اجباري أمام أي اتفاق مصالحة.

وشدد الدويك في ختام بيانه على أنه لا ديموقراطية بطريق لا ديموقراطي ولا شرعية بطريق لا شرعي، ولا قانونية بطريق غير قانوني، ولن تكون هناك أي مشاركة عن طريق الاستبعاد على الطريقة التي كانت على الأرض في فترة ما قبل الاتفاق.

وطالب الدويك باحترام بنود الإتفاق حسب نصوصها القطعية والمسارعة إلى تنفيذها، وفتح المجال بنية صادقة لتعود الحياة إلى طبيعتها وتطوي صفحة الانقسام إلى الابد.

 

 

 

 

انشر عبر