شريط الأخبار

المتحدث باسم الجهاد:قرار فتح معبر رفح بصورة دائمة خطوة مهمة

12:00 - 26 تشرين أول / مايو 2011

الجهاد الإسلامي:قرار فتح معبر رفح بصورة دائمة خطوة مهمة

فلسطين اليوم- غزة

رحبت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الخميس، بالقرار المصري القاضي بفتح معبر رفح بشكلٍ دائم، وعدته خطوةً للتنفيس والتسهيل على أهالي قطاع غزة الذين عايشوا الحصار لما يزيد عن أربعة أعوام.

وقال المتحدث باسم الحركة الأستاذ داوود شهاب في تصريحات صحفية: "نرحب بهذه الخطوة التي تجيء في اتجاه التسهيل على أبناء شعبنا بغزة، ونأمل أن تستمر هذه التسهيلات". وأضاف:" هذه الخطوة ايجابيةٌ ومرحبٌ بها، وهي مدعاة للسرور".

ولفت شهاب إلى أن هذه الخطوة تعد واحدةً من نتائج الثورة المصرية المباركة. وأعرب عن أمله أن يبنى عليها مزيدٌ من الخطوات لمصلحة الطرفين، وبما يضمن علاقات الوحدة والتواصل والتكامل الأمر الذي سيكون له مردودٌ إيجابي على القضية الفلسطينية.

ورأى المتحدث باسم الجهاد الإسلامي أن هذه الخطوة تحمل دعوة ورسالة للفلسطينيين لإزاحة كافة العراقيل في طريق تطبيق اتفاق المصالحة وصولاً لتأسيس وحدة وطنية حقيقية.

وقال شهاب بهذا الصدد:" القاهرة قصدت بقرارها هذا أن يتحول اتفاق المصالحة إلى واقع عملي، وأولى بالجانب الفلسطيني وتحديداً حكومة السلطة في رام الله أن تنفذ ما عليها من التزامات".

ومضى يقول:" تعنت الاحتلال وتطرفه يجب أن يجابه بخطوات مشابهة للخطوة المصرية خاصةً فيما يتعلق بأزمة جوازات السفر ومواصلة حملات الاعتقال السياسي واستدعاء كوادر وأنصار قوى المقاومة .. يجب أن تنتهي كل هذه الأمور كي ننطلق نحو مصالحة حقيقية".

في سياقٍ منفصل، عبر المتحدث باسم الجهاد الإسلامي عن رفض الجهاد مواصلة رهان السلطة ورئيسها أبو مازن على خيار المفاوضات مع الكيان الصهيوني.

ونوَّه شهاب إلى أن التعويل على المفاوضات لا يعدو كونه أوهام، مؤكداً رفض حركته تسويق رؤى وبرامج شخصية وأحياناً حزبية وسحبها على أنها تمثل المجموع الوطني الفلسطيني.

وتساءل ما الذي يمكن أن تجنيه السلطة من التفاوض وما هي جدوى الاستمرار في هذا الخيار الهزيل؟!، لافتاً في السياق إلى أن هذه تمثل إحدى الإشكاليات العميقة في الساحة الفلسطينية.

انشر عبر