شريط الأخبار

ذوو المعتقلين السياسيين يعتصمون أمام سجن جنيد وأمن السلطة يعزز تواجده

11:41 - 26 تموز / مايو 2011

بدء اعتصام ذوي المعتقلين السياسيين أمام سجن جنيد وأمن السلطة يعزز تواجده

فلسطين اليوم- نابلس

بدأ ذوو المعتقلين السياسيين اعتصامهم أمام سجن جنيد بنابلس بالضفة المحتلة صباح اليوم الخميس، فيما عززت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة من وجودها.

وكان عدد من المعتقلين السياسيين قد بدؤوا إضراباً مفتوحاً عن الطعام في سجن جنيد، وجاء اعتصام ذويهم بعد منعهم من الاطمئنان على أبنائهم وزيارتهم من قبل إدارة السجن.

يُشار، إلى أن أجهزة أمن السلطة اعتقلت وتواصل اعتقال عناصر وكوادر المقاومة الفلسطينية ومن بينها حركة الجهاد الإسلامي في محافظات الضفة المحتلة خاصةً قلقيلية وبيت لحم والخليل وجنين بعيد التوقيع على اتفاق المصالحة بين حركتي حماس وفتح في القاهرة.

ومن ناحيته، أكد المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة الشيخ خضر عدنان لمراسلة "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن مايحدث في الضفة من استمرار وتسارع وتيرة اعتقال المجاهدين واقتحام منازلهم أمر خطير ويهدد حالة الوئام الفلسطينية ويجعل من الوضع الفلسطيني مربكاً أمام التحديات التي تواجهه خاصةً بعد خطابي نتنياهو وأوباما.

يُشار، إلى أن أجهزة أمن السلطة اعتقلت وتواصل اعتقال عناصر وكوادر حركة الجهاد الإسلامي في محافظات الضفة المحتلة خاصةً قلقيلية وبيت لحم والخليل وجنين بعيد التوقيع على اتفاق المصالحة بين حركتي حماس وفتح في القاهرة.

وشدد، على أن الوضع الفلسطيني يجب أن يكون مرتباً، ووضع وحدة شعبنا الفلسطيني في مقدمة كافة القضايا، في وقت أثبتت فيه التسوية عدم جدواها وأن يكون الرهان على أبناء شعبنا فقط.

واستغرب عدنان، التصعيد الصهيوني من قبل الأجهزة الأمنية بالضفة الأمر الذي اعتبره بعيد كل البعد عن المصالحة الوطنية، متسائلاً من أجل من يتم اعتقال المجاهدين والأسرى المحررين بالضفة.

 

 

انشر عبر