شريط الأخبار

مصدر أمني إسرائيلي : قرار فتح معبر رفح لا يمكن أن تسمح به إسرائيل

10:11 - 26 حزيران / مايو 2011

مصدر أمني إسرائيلي : قرار فتح معبر رفح لا يمكن أن تسمح به إسرائيل

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كتبت "يديعوت أحرونوت" أن قرار مصر فتح معبر رفح بشكل دائم السبت القادم قد فاجأ إسرائيل. ونقلت عن مصدر أمني إسرائيلي قوله إن فتح معبر رفح لا يمكن أن تسمح به إسرائيل.

وجاء أن التقديرات الأمنية الإسرائيلية، منذ مطلع الشهر الجاري أيار/ مايو كانت تشير إلى أنه من غير المتوقع أن يتم فتح المعبر بين رفح وسيناء بشكل مماثل لما كان عليه الوضع قبل سيطرة حركة حماس على قطاع غزة.

 

ونقل عن مصدر أمني قوله إن الفحوصات والمحادثات التي أجريت مؤخرا تظهر صورة تشير إلى أن المعبر سيبقى مغلقا حتى الآن، ولا يوجد نية لفتحه.

 

واعتبر المصدر الأمني أن الحديث هو عن قضية مهمة جدا، من جهة أن "الحصول على معلومات لناشطي الإرهاب من الممكن أن تمنحهم قدرات إرهابية أكبر بعشرات الأضعاف مما هي عليه الآن".

 

وأضاف أن فتح المعبر بشكل حر لا يمكن أن تسمح به إسرائيل. وقال "لا يوجد تدخل إسرائيلي، ولا يمكن وصف المحادثات مع جهات مصرية بهذا الخصوص على أنها وسائل ضغط، ولكن إسرائيل تتابع ما يحصل".

 

ولفتت "يديعوت أحرونوت" في هذا السياق إلى أن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك كان قد أقام جدارا فولاذيا في الأرض على طول الحدود، ورفض فتح معبر رفح بشكل دائم حتى خلال الحرب العدوانية على قطاع غزة في كانوني 2008-2009، كما عزز انتشار قوات الأمن المصرية على طول الحدود المصرية مع قطاع غزة، وقام بعزل الضباط الذين رفضوا تطبيق سياسة الحرب على "التهريب إلى قطاع غزة ومنها"، واعتقل عددا من المقاومين الفلسطينيين، كما رفض منح تأشيرة دخول إلى مصر لعدد من قادة حركة حماس.

 

في المقابل، تابعت الصحيفة، وبعد ثلاثة شهور ونصف من الثورة جددت مصر الحوار بين حركتي فتح وحماس وأنجزت المصالحة، وأعلنت مؤخرا عن فتح معبر رفح. كما لفتت إلى تصريح رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، سامي عنان، في بيان رسمي مفاده أنه لا يوجد لإسرائيل أي حق في التدخل بقرار فتح معبر رفح، باعتبار أن المسألة هي مصرية فلسطينية.

 

انشر عبر