شريط الأخبار

زحالقة يُكذب نتنياهو أمام الكنيست الصهيوني

09:47 - 26 حزيران / مايو 2011

زحالقة يُكذب نتنياهو أمام الكنيست الصهيوني

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أكد د.جمال زحالقة النائب العربي بالكنيست "الإسرائيلي"، ورئيس الكتلة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي، أمام الكنيست أن نظام الأبرتهايد "الفصل العنصري" الذي تتبعه "إسرائيل" يكشف أكاذيب واحتيال رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لقتل السلام مع الفلسطينيين.

 

وعَلَق زحالقة على خطاب نتنياهو الذي ألقاه أول أمس في الكونجرس الأمريكي، قائلاً إن "الخطاب كان بمثابة المسمار الأخير في نعش مسيرة السلام مع الفلسطينيين، لأن نتنياهو ليس ساذجاً، ويعرف جيداً أنه لم يولد القائد الفلسطيني الذي سيوافق على أن القدس عاصمة موحدة لـ"إسرائيل"، ولم يولد بعد القائد الفلسطيني الذي يقبل أن يكون صهيونياً ويعترف بالدولة اليهودية، لهذا فإن نتنياهو يتبع سياسة إدارة الصراع لا حله، وهو يعلم أن شروطه لا تصلح حتى للبدء بالتفاوض".

 

وأكد زحالقة، أن خطاب نتنياهو كان له أهداف عديدة، ولم يكن من بينها تحقيق السلام مع الفلسطينيين، ولكن نتنياهو كان يوجه كلامه إلى الداخل "الإسرائيلي" لتقوية ائتلافه الحكومي المتطرف والفوز بمزيد من الشعبية لدى الرأي العام "الإسرائيلي"، لهذا حاول جاهداً أن يحمل فشل ما يسمى بالعملية السلمية على القيادة الفلسطينية.

 

كما اتهم زحالقة الكونجرس الأمريكي بالتواطؤ واتخاذ موقف منحاز بالكامل لـ"إسرائيل"، وبإتباع العداء للشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة، وظهر هذا بكل وضوح من خلال تصفيق أعضاء مجلسي الكونجرس "مجلس النواب والشيخ الأمريكي" لنتانياهو كلما عبر عن رفضه للحقوق الفلسطينية.

 

وكذب زحالقة إدعاءات نتانياهو بأن الفلسطينيين في الداخل ينعمون بالمساواة في إطار ما يسمى بالديمقراطية الإسرائيلية، وقال إن نتنياهو نسى عنصرية دولته ضدنا وكذب حتى صدق كذبته الملازمة للمشروع الصهيوني، لأن المجرم دائماً بحاجة للكذب للتغطية على جريمته، في حين أن مصلحة الضحية هي الكشف عن الحقيقة، وفضح الأبرتهايد الإسرائيلي وما نتعرض له من احتلال وحصار ومعاناة وكوارث ومصادرة للأراضي وتمييز عنصري في كافة مجالات الحياة.

 

انشر عبر