شريط الأخبار

حكومة غزة تناقش الأوضاع السياسية والدولية والخدماتية في القطاع

04:19 - 25 تموز / مايو 2011

حكومة غزة تناقش الأوضاع السياسية والدولية والخدماتية في القطاع

فلسطين اليوم-غزة

اعتبرت الحكومة الفلسطينية في غزة, أن استمرار المخالفات التي تحدث في الضفة الغربية من اعتقالات السياسية، وحملة استدعاءات، ومنع جوازات السفر من الوصول إلى قطاع غزة أنها تتعارض مع الأجواء المطلوبة للوفاق الوطني.

وأكدت الحكومة في جلستها الأسبوعية, على أهمية المصالحة الداخلية الفلسطينية، وضرورة التطبيق الدقيق لما تم التوقيع عليه في القاهرة، وبما ينسجم مع القانون الأساسي الفلسطيني .

وشددت, على أن الشراكة الحقيقية والشاملة يجب أن تكون هدفاً أساسياً للمصالحة، وأن الحكومة المقبلة هي حكومة ذات مهمات محددة ولا تخضع لبرامج سياسية لأي طرف من الأطراف .

ودعت الحكومة إلى عدم الخضوع للابتزاز المالي، أو التهديد السياسي من قِبَل الاحتلال ومن قِبَل بعض الأطراف الغربية والإدارة الأمريكية، وتطالب الدول العربية والإسلامية والأصدقاء في كل العالم إلى توفير عوامل إنجاح المصالحة، ومساعدة الشعب الفلسطيني على التخلص من القيود التي تؤثر على حياته ونسيجه السياسي والاجتماعي .

وطالبت الحكومة بغزة, المجلس العسكري المصري، والحكومة المصرية، والجهات المختصة بإدارة ملف معبر رفح بأن تخفف الإجراءات على المواطنين، وتحسين حركة المسافرين، ووقف الترحيل من وإلى قطاع غزة، فالشكوى المقدمة يومياً من المواطنين للحكومة تتزايد وتتصاعد.

خطاب أوباما

وفي ذات السياق, رأت الحكومة في خطاب أوباما تنكباً عن الحق الفلسطيني الثابت، وانحيازاً واضحاً للاحتلال، وتدخلاً في الشأن الداخلي، مؤكدة على ضرورة أن تغير الإدارة الأمريكية سياستها المنحازة، وأن تنسجم مع القيم الإنسانية والحقوقية والحضارية، والتوقف عن الكيل بمكاييل مختلفة في سياستها الخارجية.

أنشطة الشرطة

وفيما يتعلق بنشاطات الشرطة الفلسطينية بغزة أشار بين الحكومة, إلى أنها تتابع عن كثب نشاطات وفعاليات وزارة الداخلية والأمن الوطني، وباركت التنقلات الداخلية، واطمأنت على سلامة التسليم وسلاسة العمل.

وقدمت الحكومة شكرها للجهود التي تبذلها الوزارة في إعادة إعمار ما دمره الاحتلال من منشآت شرطية ومدنية تابعة للداخلية، وفي حفظ الأمن والأمان، وفي تطوير الكادر البشري من خلال كلية الشرطة والحملات التوعوية والإرشادية لكل الكادر الأمني.

وكلفت الحكومة وزارة الداخلية بمتابعة سير الامتحانات في المدارس والجامعات وخاصة الثانوية العامة، وسبل توفير الراحة والهدوء والنظام لإنجاحها.

إضرابات متكررة

أما عن إضراب العاملين في وكالة غوث وتشغيل "الأنروا", بغزة فقد أكدت الحكومة, أنه استمعت لتقرير حول العلاقة مع وكالة الغوث، والإضراب الذي ينظمه اتحاد الموظفين ضد إجراءات فصل بعض الموظفين، مشددة على الالتزام بالقانون من قِبَل الوكالة، واحترام قرارات القضاء الفلسطيني، وإتباع سياسة الحوار والنقاش والاعتراض الحضاري لنيل الحقوق .

كما ناقشت الحكومة إضراب الممرضين، وأكدت على ضرورة إنصاف كل الشرائح، وأكدت على التواصل مع الجهات النقابية لمناقشة الأمر بما يحقق الحقوق للجميع

انشر عبر