شريط الأخبار

باحث:"إسرائيل" ستوسع حدود بلدية القدس على أراض "حرام"

12:40 - 25 حزيران / مايو 2011

 

باحث:"إسرائيل" ستوسع حدود بلدية القدس على أراض "حرام"

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قال المحامي و الباحث الميداني في الاستيطان المحامي أحمد صب لبن أن بلدية الاحتلال الصهيوني ستقوم بتنفيذ مخطط استيطاني جديد لتوسيع حدود بلدية القدس المحتلة من جديد بعد التوسيع الذي جرى عام 1967.

وقال صب لبن في تصريحات صحافية له، أن الحديث يدور عن توسيع حدود البلدية و التي حددت بعد حرب الأيام الثلاثة، و هذا التوسع سيتم من خلال ضم أراضي حرام كان ممنوع على الجانبين الأردني و الإسرائيلي دخولها في الأعوام ما بين 1948 و 1967.

ووفقا للمصادر الإسرائيلية سيتم بناء أكثر من 1600 وحدة استيطانية جديدة على أراضي تقع بالقرب من بلدة جبل المكبر و سور باهر جنوبي القدس المحتلة.

و اعتبر صب لبن أن هذه المخططات خطيرة للغاية ومن شأنها إتمام عملية التهويد لمدينة القدس المحتلة بشقيها الغربي و الشرقي، و يهدد الوضع القائم في المدينة، ومن شأنه تفجير الأوضاع هناك.

إلى جانب ذلك، إسرائيل تسعى لعزل المدينة و خلق حزام أمن للمستوطنات من خلال البناء الاستيطاني الذي أعلن عنه جنوبي القدس الخميس الفائت، يدعمها الجدار العازل من اجل عزلها عن الضفة الغربية من اجل هدف واحد وهو عدم تقسيم مدينة القدس و الحفاظ عليها موحدة بشقيها الغربية و الشرقية.

وكشف صب لبن عن وجود مخططات لبناء 57 ألف وحدة استيطانية جديدة في محيط المستوطنات الإسرائيلية،منها 25 ألف وحدة يراد بنائها جنوبي القدس و الهدف عزل جنوبي القدس عن جنوبي الضفة، إلى جانب مخططات أخرى لعزل شمال القدس، و مخططات لوصل شرقي القدس بالجيب الاستيطاني معالية اودميم، عبر بناء استيطانية جديدة (E1) تتمثل في بناء أربعة آلاف وحدة استيطانية جديدة ستعمل على وصل المستوطنة بمدينة القدس.

و توقع صب لبن أن عملية الاستيطان ستستمر وفقا للإملاءات التي وجهها رئيس الوزراء الصهيوني يوم أمس، حيث أشار أن لا عودة لحدود 1967 ولا تنازل عن مدينة القدس و هذا يشير إلى أن عملية الاستيطان بالقدس ستستمر.

انشر عبر