شريط الأخبار

بيريز يلغي زيارتين إلى أثيوبيا وغانا بسبب كلفة حراسته

10:12 - 25 كانون أول / مايو 2011


بيريز يلغي زيارتين إلى أثيوبيا وغانا بسبب كلفة حراسته

فلسطين اليوم-وكالات

فعلت تهديدات تنظيم «القاعدة» بالانتقام لقتل زعيمه أسامة بن لادن مفعولها لدى "الإسرائيليين"، إذ كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أمس، أن الرئيس "الصهيوني" شمعون بيريز اضطر إلى إلغاء «زيارتين تاريخيتين» إلى أثيوبيا وغانا، بسبب الكلفة المالية الهائلة المتعلقة بحراسته، ومردّها تهديدات «القاعدة» بالثأر من قتل بن لادن.

وكان مقرراً أن يزور بيريز البلدين على رأس وفد يضم نحو مئتي رجل أعمال لتأكيد رغبة "إسرائيل" في دفع علاقاتها مع القارة السوداء وفرملة النفوذ الايراني فيها.

وذكرت الصحيفة أن جهاز الأمن العام «شاباك» تقدَّم بطلبات متشددة بشأن حراسة الرئيس والوفد لتمكين عناصره من مواجهة تهديدات «القاعدة»، «فضلاً عن الخشية من محاولات حزب الله المتواصلة للثأر من مقتل عماد مغنية قبل أكثر من ثلاث سنوات». وتابعت أنه إزاء طلبات «شاباك» تقرر في مكتب الرئيس إرجاء الزيارة.

وذكرت الصحيفة أن الرئيس بيريز يُعتبر من أكبر الشخصيات "الإسرائيلية" المهدَّدة، وذكّرت أنه خلال زيارته أذربيجان وكازاخستان قبل عامين، اتخذ «شاباك» اجراءات أمنية غير مسبوقة، وأن رئيس الجهاز نفسه رافق بيريز في زيارته للإشراف على «عملية الحراسة المعقدة في دولتين تجاورهما ايران».

كما أشارت الصحيفة إلى أن وزير الاتصالات والرفاه موشيه كحلون، ألغى هو أيضاً زيارة لأذربيجان للسبب ذاته، أي كلفة الحراسة الباهظة. وقالت الصحيفة إن إلغاء الزيارة تسببت في حرج للسفارة الإسرائيلية في العاصمة باكو، التي ألحت على الوزير عدم إلغاء زيارته لتفادي المساس بالصداقة القوية بين إسرائيل وأذربيجان

انشر عبر