شريط الأخبار

الحكومة: اتصالات لتسهيل سفر المواطنين عبر رفح

03:12 - 24 حزيران / مايو 2011

الحكومة: اتصالات لتسهيل سفر المواطنين عبر رفح

فلسطين اليوم- غزة

أكد د.محمد عسقول  أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني، أن حكومته تبذل جهوداً كبيرة ومتواصلة لتسهيل سفر المواطنين عبر معبر رفح الحدودي.

وقال عسقول في تصريح صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه :" نجري اتصالات مع عدد من الأطراف لوقف معاناة المسافرين عبر معبر رفح"، مشيراً إلى ازدياد معاناة المواطنين والمسافرين عبر المعبر خلال الفترة الأخيرة.

ودعا القيادة المصرية الجديدة إلى فتح معبر رفح بشكل كامل وتسهيل سفر المواطنين عبر المعبر، والعمل على تزويد قطاع غزة بالكهرباء والغاز وزيادة حجم التبادل والحركة التجارية بين القطاع والمعبر.

من جهته أكد رئيس هيئة المعابر والحدود في قطاع غزة المهندس حاتم عويضة، أن الحكومة المصرية استجابت لمطالب هيئة المعابر من خلال اتصالات حثيثة أجرتها مع وزارة الخارجية الفلسطينية لتسهيل حركة السفر على المعبر.

وأوضح عويضة في تصريحات لاذاعة القدس مساء اليوم، أن هيئة المعابر اتخذت قرار بوقف العمل مؤخراً احتجاجاً على عدم تنفيذ ما وعدت به الحكومة المصرية من تسهيلات على حركة السفر للمسافرين من غزة.

وأشار إلى أن تعليق العمل في المعبر ناجم عن عدم استجابة الحكومة المصرية لمطالب الفصائل الفلسطينية التي اجتمعت بالقاهرة مؤخراً, لتسهيل سفر المواطنين الفلسطينيين من حيث العدد والمعاملة وزيادة ساعات العمل في المعبر, بالإضافة لفتح السفارة المصرية بغزة.

ولفت, إلى أن هناك اتصالات حثيثة بين الحكومة المصرية ووزارة الخارجية الفلسطينية لتنفيذ التسهيلات على معبر رفح البري, قائلاً الوعود الجديدة التي تلقينها من الجانب المصري جدية وسيتم تنفذها في القريب العاجل.

ولفت إلى أن المشكلة التي تواجه المسافرين الزائرين في قطاع غزة تكمن في تكدسهم على طلبات الخروج من غزة في يوم معين مما يؤدي إلى منع بعضهم وفق لما يسمح لهم الخروج, فلربما يفقد بعضهم حق الإقامة أو مكان عمله في الخارج بسبب تأخره من السفر من قطاع غزة.

وفي السياق ذاته أوضحت مصادر خاصة لـ فلسطين اليوم، أن التسهيلات على معبر رفح ستتم عقب تشكيل الحكومة الفلسطينية، بالإضافة إلى تمثيل دبلوماسي مصري في غزة لتسهيل المهمة على سكان قطاع غزة فيما يتعلق بالشأن المصري.

جدير بالذكر أن وزير الخارجية المصري نبيل العربي قد صرح قبل توقيع اتفاق المصالحة بعدة أيام أن التسهيلات على معبر رفح ستتم خلال أسبوع إلى عشرة أيام، الأمر الذي لم يتم وأكدت مصادر مصرية أن التسهيلات ستتم بعد تشكيل الحكومة الفلسطينية.

انشر عبر