شريط الأخبار

"رسالة الحقوق" ينوي تقديم شكاوى قضائية ضد أجهزة أمن السلطة بسبب الاعتقالات

12:02 - 24 آب / مايو 2011

"رسالة الحقوق" ينوي تقديم شكاوى قضائية ضد أجهزة أمن السلطة بسبب الاعتقالات

فلسطين اليوم- غزة

أكد مركز رسالة الحقوق الفلسطيني اليوم الثلاثاء، أنه بصدد تقديم شكاوى ودعاوى قضائية ضد المسئولين في الأجهزة الأمنية للسلطة الفلسطينية على ما يقومون به من حملات اعتقال غير قانونية وغير مبررة بحق المواطنين من جميع التنظيمات الفلسطينية.

وقد دان المركز في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، اعتقال الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية لعدد من عناصر وكوادر حركة الجهاد الإسلامي في محافظات الضفة المحتلة.

ونوه المركز، إلى أن غالبية مَن وجهت لهم بلاغات هم أسرى محررون، من ضمنهم الأسير المحرر إسماعيل الحوتري (32 عاماً). بالإضافة إلي عدد ممن من امضوا فترات طويلة في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وعبر مركز رسالة الحقوق الفلسطيني عن خطورة ما تقوم به الأجهزة الأمنية من عمليات اعتقال سياسي مما يمثل اعتداء علي حقوق وحريات الإنسان وخرقاً واضحاً للنصوص والأحكام الدستورية المنصوص عليها في القانون الأساسي الفلسطيني لاسيما المادة 11 منه، ويسئ إلي نضال ومقاومة الشعب الفلسطيني لاسيما في ظل أجواء المصالحة الفلسطينية التي تمت مؤخراً .

ورأى مركز رسالة الحقوق في ذلك مماطلة قيادة السلطة وتسويفها بشأن ملف الاعتقال السياسي، منبِّهاً إلى خطورة ما تقوم به الأجهزة الأمنية وأثره في نسف أجواء التقارب التي أرساها اتفاق المصالحة الوطنية.

وانتقد المركز، بشدة انفلات الأجهزة الأمنية، مشيراً إلى أن ما يجري من اعتقالات واستدعاءات يعكس حقيقة أنها (أجهزة السلطة) لا تلتزم بالقرار الوطني، الأمر الذي يُشكل انتهاكاً صارخاً للمبادئ والأعراف الدولية بهذا الخصوص، لهذه الاعتقالات الغير مبررة والتي بشكل غير قانوني وماسٍ بالكرامته الإنسانية ومخالفٍ لأبسط قواعد حقوق الإنسان المتعارف عليها.

ودعا، كافة المؤسسات والمركز الحقوقية والشخصيات الوطنية المعروفة بالضغط علي السلطة بالعمل الفوري والكف عن حملة الاعتقالات وإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين في من كافة التنظيمات الفلسطينية علي مختلف أطيافها  من جميع السجون ومراكز التحقيق.

 

 

 

 

 

انشر عبر