شريط الأخبار

مستوطنون يحاولون إقامة بؤرة جديدة شرق بيت لحم

09:03 - 24 تشرين ثاني / مايو 2011


مستوطنون يحاولون إقامة بؤرة جديدة شرق بيت لحم

فلسطين اليوم- رام الله

شرع العشرات من نشطاء المستوطنين الليلة، بحملة استيطانية في مناطق عديدة من الضفة المحتلة، في تحدٍ للرئيس الأميركي باراك اوباما، الذي تحدث عن حدود العام 67 كقاعدة لعملية السلام، ولمنع تواصل الدولة الفلسطينية مستقبلاً.

 

وكان عضو الكنيست ميخائيل بن أريه وقادة المستوطنين المتطرفين قد أقاموا مزرعة بالقرب من "معاليه ادوميم"، وحاولوا الاعتداء على المواطنين الفلسطينيين في المنطقة، وقد منعتهم الشرطة الإسرائيلية من وضع بيت متنقل إلا أنهم قاموا ببناء عشوائي، في خطوة تهدف إلى منع تواصل الدولة الفلسطينية في المستقبل.

 

ونقلت المواقع "الإسرائيلية"، عن بعض المستوطنين قولهم، أن الهدف من خطوتهم هو إرباك نتنياهو الذي يزور أميركا ونقل رسالة للرئيس اوباما مفادها عدم إمكانية ومعقولية إقامة دولة فلسطينية.

 

فقد قام عشرات المستوطنين ممن يطلقون على أنفسهم اسم "شباب التلال" بإقامة بؤرة استيطانية جديدة في المنطقة المعروفة إسرائيليا باسم E1 القريبة من مستوطنة "معاليه ادوميم" شرق مدينة بيت لحم.

 

وقال قادة المستوطنين، إن البناء اليوم هو الخطوة الأولى في سلسلة من البناء الاستيطاني لفرض الأمر الواقع على الأرض، ولتنفيذ سياسة "الليكود" التي وعد بها بإقامة المستوطنات والبناء في ما سموه "أرض إسرائيل".

 

انشر عبر