شريط الأخبار

الهلال الأحمر يحتفل بذكرى تأسيسه الـ43 في خانيونس

08:00 - 23 تموز / مايو 2011

الهلال الأحمر يحتفل بذكرى تأسيسه الـ43 في خانيونس

فلسطين اليوم- خانيونس

أكد المهندس محمد زكريا الأغا نائب رئيس جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بخانيونس أن توقيع المصالحة يجب أن يتجسد قولاً وعملاً لإنجاح  المسيرة، وضرورة لم الشمل الفلسطيني بالإقتداء بإدارة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني كنموذج يقتدي به في إدارة مؤسسات الدولة الفلسطينية، حيث لا تتعامل الكوادر العاملة بمنظور حزبي أو فصائلي وأن يقدموا المبادئ الإنسانية وعدم التحيز والحياد في عملهم.

جاء ذلك خلال حفل نظم بقاعة الهلال بخان يونس في ذكري تأسيس جمعية الهلال والصليب الأحمر ال43، وقد حضر الحفل السيد روبيرتو فورن مدير الصليب الأحمر في المنطقة الجنوبية، وأمال العويني مدير مكتب الصليب الأحمر  فرع خان يونس، والمهندس محمد زكريا الأغا عضو المجلس الإداري، ونائب رئيس الجمعية فرع الجنوب، وعدد من أعضاء الإدارة، إلي جانب الموظفين والمتطوعين والمنتسبين لتلك الجمعية .

وأكد الأغا حرصهم للسعي الحثيث لترقية وتطوير مجالات العمل الإنساني من خلال تبني أفضل الممارسات وصولا للأهداف العليا في صون الكرامة الإنسانية وتحقيقا للمبادئ السامية التي تعمل في إطارها الحركة الدولية للهلال والصليب الأحمر .

وأشار الأغا إلى أن جمعية  الهلال الأحمر تواصل مسيرة البذل و العطاء الإنساني وإتباع المبادئ الإنسانية وهي عدم التحيز، والحيادية، والاستقلال والخدمة التطوعية، والوحدة العمالية لتفعيل الآليات ووضع الخطط لمواجهة التحديات الإنسانية التي تستوجب إعلاء القيم الإنسانية.

وأضاف:" توسعت البرامج وزادت الأعباء وتشعبت المهام نتيجة للظروف والأحداث التي شهدها قطاع غزة وكان لزاما علينا أن نواكب هذه المستجدات.

من جانبه أكد روبيرتو فورن أنه سيقف جنباً إلي جنب مع موظفين ومتطوعين جمعية الهلال لتعزيز خدمات الإسعاف والطوارئ، وأنه سيقوم بتقديم المساعدة المشتركة للعائلات التي دمرت أو تضررت منازلهم أثر النزاع .

وأشار فورن إلى أن التحديات الإنسانية الماثلة حاليا تجسد الواقع الأليم الذي يعيشه ضحايا الكوارث والأزمات حيث ازدادت حدة النزاعات , منوهاً إلى أن رقعة الفقر والجوع توسعت بين القارات .

وقال فورن أثناء حديثه إن المرحلة المقبلة تتطلب من الجميع بذل المزيد من الجهود والعمل سويا من أجل إعلاء إسم الجمعية وذلك من خلال العمل الإنساني.

وفي الختام قام كل من الأغا، وفورن، والعويني والأخت صباح وافي بتوزيع عدداً من شهادات التقدير والهدايا علي المتطوعين لخدمة الإنسانية وضباط الإسعاف علي جهودهم في خدمة العمل الإنساني .

 

 

 

 

انشر عبر