شريط الأخبار

طالبتان تطوران نظاما محوسباً لبنوك الدم في فلسطين

05:18 - 23 كانون أول / مايو 2011


طالبتان تطوران نظاما محوسباً لبنوك الدم في فلسطين

فلسطين اليوم: نابلس

طورت طالبتان من جامعة القدس المفتوحة بمنطقة نابلس التعليمية، نظاماً محوسباً لعمل بنوك الدم في فلسطين بهدف تسهيل عمل الموظفين فيها وتقديم الخدمة للمواطنين بطريقة سلسة تسهم في إنقاذ حياة المرضى.

وقالت الطالبتان درين أبو شهاب، ومنال راشد من تخصص أنظمة المعلومات الحاسوبية، إنهما نجحتا في تطوير هذا النموذج على مدار ستة أشهر مضت، وجرى تطبيقه في المستشفى العربي التخصصي في نابلس، والذي تبناه وقام بالعمل بناء عليه، علما أنه النظام المحوسب الأول لبنك دم في مستشفيات الضفة الغربية وقطاع غزة.

وعن فكرة المشروع، تقول الطالبتان: 'إنه نجم عن معاناة عاشتها منال عند مرض طفل قريب لها والذي احتاج إلى نقل وحدة من الدم له، ولم يكن سهلا الحصول على المطلوب فكان على ذويها التنقل بين مشافي نابلس بحثا عنها، لذا قامت بالتفكير في هذا المشروع والذي بالفعل لاقى ترحيبا من المشرفة الأكاديمية في جامعة القدس المفتوحة سرين أبو عيشة.

وقام رئيس الجامعة يونس عمرو، بتكريم الطالبتين أبو شهاب وراشد والمرشدة الأكاديمية أبوعيشة خلال اجتماع لمجلس الجامعة، مشيداً بمشروعهما الذي يقدم خدمة متميزة للمجتمع المحلي. وبين أن هذا المشروع يأتي في إطار اهتمام الجامعة بطلبتها وتوفير أجواء الإبداع لهم، مشيرا إلى إنجاز طلبة الجامعة للعديد من المشاريع المتميزة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

والنظام الجديد لا يعمل على أي حاسوب إلكتروني ولا يشترط جهازاً خاصاً، يمكن أن يعطي القائمين عليه فرصة لأرشفة ما لديهم في بنك الدم، ويمكنهم أيضا من معرفة تاريخ انتهاء هذه العينات، إذ يقوم النظام بإعطاء إشارات وأصوات تشير إلى انتهاء تاريخ وحدات الدم المحفوظة، أو في حال تبرع أحد الأشخاص بدم ملوث أو غير ذلك، أصبح بالسهولة اكتشاف ذلك'، بحسب الطالبتين.

وتطمح الطالبتان إلى تطوير مشروعهما ليصبح برنامجاً وطنياً يطبق في مختلف المستشفيات الحكومية والخاصة بما يسهل نقل الدم ويخفف معاناة المواطنين بحثا عن الدم لمرضاهم، ويسهل عمل الموظفين، ويسهم في تطوير النظام الطبي الفلسطيني بشكل عام.

وتقول الطالبتان إنهما سعيدتان بمشروعهما الذي يعتبر جزءا من المسؤولية الاجتماعية لجامعة القدس المفتوحة تجاه مجتمعها، لتقديم أفضل خدمة له وتقديم خريجين قادرين على خدمة أبناء شعبهم بالشكل الأمثل.

انشر عبر