شريط الأخبار

قراقع: إدارة سجون الاحتلال تحرم 800 أسير من التعليم الجامعي

09:07 - 22 تموز / مايو 2011

قراقع: إدارة سجون الاحتلال  تحرم 800 أسير من التعليم الجامعي

فلسطين اليوم _ رام الله

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين بحكومة رام الله عيسى قراقع، اليوم الأحد، إن 800 أسير في سجون عسقلان، وايشل، وريمون، ونفحة، يتضررون من قرار إدارة السجون حرمان الأسرى من التعليم الجامعي، منهم 150 أسيرا في سجن عسقلان فقط.

 

وأضاف قراقع، في بيان صادرة عن وزارة الأسرى، أن حالة من التوتر والاحتقان تسود أوساط الأسرى في السجون الأربعة، بعد إقدام إدارة السجون على سحب إنجازاتهم، كحقهم في التعليم الجامعي والتوجيهي، في خرق واضح لكافة الأعراف والمواثيق الدولية التي حددت حقوق الأسرى وآلية التعامل معهم.

 

وأضاف أن إدارة السجون تضيق الخناق على الأسرى بإجراءات العزل والتفتيش، ومنع الزيارات بين الغرف، وحرمانهم من 'الكنتينة'، ومن مشاهدة الفضائيات التلفزيونية و'الفورة'.

 

وأشار قراقع إلى أن حالة التوتر تصاعدت بشكل كبير إثر قرار إدارة السجون حرمان الأسرى من التعليم الجامعي لمدة عام، بعد أن دخل أسرى 'عسقلان' و'ايشل'، ومنذ بداية الشهر الحالي، إضرابا جزئيا عن الطعام يوما بعد يوم، متزامنا مع إضرابات جزئية لأسرى 'ريمون' و'نفحة'.

وتابع أن إدارة السجون اتخذت مجموعة من الإجراءات العقابية بحق الأسرى، تمثلت بحرمانهم من 'الكنتينة' والزيارات لمدة شهرين، وتقليص الخروج للفورة لساعة بدلا من ثلاث ساعات يوميا ولمدة شهرين أيضا، بالإضافة إلى إلغاء الفورة الخاصة بكبار السن، وذلك ردا على الخطوات الاحتجاجية التي أقدم عليها الأسرى .

 

وأدان قراقع حملة التصعيد والتنكيل والحرمان التي تمارس بحق الأسرى في العديد من السجون، مطالبا الصليب الأحمر وكافة المؤسسات الدولية والحقوقية المختصة، بسرعة التحرك لوضع حد لهذا التصعيد ضد الأسرى الفلسطينيين، لمعاملتهم وفق اتفاقيات جنيف والمعاهدات والمواثيق الدولية.

 

وأكد 'أن هذه الإجراءات التعسفية بحق أسرانا، تهدف إلى قتل إنسانيتهم وعزلهم عن العالم الخارجي، وتفريغهم من محتواهم الثقافي والفكري، في ظل سياسات عنصرية ممنهجة من قبل إدارة السجون، خصوصا وأن الأسرى ومنذ عدة سنوات لم يستطيعوا تقديم امتحان الثانوية العامة بسبب سياسة المنع والحرمان'.

انشر عبر