شريط الأخبار

أوباما يتراجع : الدولة الفلسطينية لن تكون على حدود 4 حزيران 1967

06:40 - 22 تشرين أول / مايو 2011

أوباما يتراجع : الدولة الفلسطينية لن تكون على حدود 4 حزيران 1967

فلسطين اليوم _ وكالات

قال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، مساء اليوم، في خطابه في مؤتمر منظمة "إيباك" الداعمة "لإسرائيل"، إنه لم يقل في خطابه أن الدولة الفلسطينية يجب أن تكون على حدود الرابع من حزيران العام ١٩٦٧، وإنما في حدود ١٩٦٧ وأن حدود ٤ حزيران لن تبقى كما كانت وإنما سيتم تعديلها من خلال تبادل الأراضي، وهو ما تم التفاوض عليه في السابق.

 

وجدد أوباما دعم الولايات المتحدة وحرصها على أمن "إسرائيل" وأنها لن تقبل محاولات سحب الشرعية عن إسرائيل. وكرر أوباما تعبير "ضمان إسرائيل دولة الشعب اليهودي"، في إشارة إلى رفضه حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أراضيهم التي احتلتها "إسرائيل".

 

ووعد أوباما بأن تعمل الولايات المتحدة على الحفاظ على "التفوق العسكري النوعي" لإسرائيل وشدد التزام الولايات المتحدة "الثابت" بأمن "إسرائيل" بأنه "حديدي"

 

 

وأضاف اوباما أن الجهد الفلسطيني لكسب اعتراف في الأمم المتحدة لن يؤدي لقيام دولة وان أمريكا تعارض جهود عزل "إسرائيل" ,كما أن اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس يشكل عقبة في طريق السلام , مادامت الاخيرة لا تعترف باسرائيل .

 

وقال": اننا سنضغط على حماس من اجل الاعتراف بحق اسرئيل في الوجود.كما اننا نضغط من اجل ان تطلق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

 

وقبل ان ينهي حذر الرئيس الامريكي من ان التاخير في عملية السلام سيزعزع امن "إسرائيل" على المدى الطويل لا سيما في ظل التغيرات التي تحدث في منطقة الشرق الاوسط.

 

 

 

انشر عبر