شريط الأخبار

الأوبزرفر: أوباما يسعى لكسب دعم كاميرون لإقامة دولة فلسطينية

04:05 - 22 حزيران / مايو 2011

الأوبزرفر: أوباما يسعى لكسب دعم كاميرون لإقامة دولة فلسطينية

فلسطين اليوم: وكالات

يسعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته المرتقبة إلى بريطانيا، للحصول على دعم رئيس حكومتها لاقتراح إنشاء دولة فلسطينية على حدود ما قبل 5 يونيو 1967، وهو الاقتراح الذي رفضه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو واعتبره غير واقعي.

وتقول صحيفة "الأوبزيرفر" البريطانية أن هذه القضية سيتم إثارتها في محادثات خاصة بين أوباما وكاميرون خلال الزيارة الرسمية التي تعد الثالثة فقط من قبل رئيس أمريكي لبريطانيا خلال 100 عامل، ومن القضايا التي ستتناولها المحادثات أيضا أفغانستان وليبيا والعلاقات مع باكستان والاقتصاد العالمي، إلى جانب خلو منصب مدير صندوق النقد الدولي.

وتشير الأوبزيرفر إلى أنه برغم رفض نتانياهو الواضح لإقامة دولة فلسطينية على حدود ما قبل حرب 1967 التي استولت فيها إسرائيل على الضفة الغربية وقطاع غزة، فإن أوباما قد استطاع بالفعل أن يؤمن الدعم السياسي من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا التي تكون جميعها مع الولايات المتحدة ما يعرف باسم "الرباعية الدولية".

وفى إطار إصراره على فرض الضغوط على إسرائيل فإن أوباما سيتطلع إلى الحصول على دعم كاميرون العلني لاقتراحه، والهدف من ذلك إلى حد كبير هو إقناع القيادة الفلسطينية بعدم الذهاب إلى الأمم المتحدة في سبتمبر المقبل، سعياً للحصول على دعم رمزي لدولتهم المستقلة.

ويأتي اللقاء المرتقب بين أوباما وكاميرون بعد تزايد حدة انتقادات لندن إلى إسرائيل ففي عشية وصول أوباما، اتهم اليستير بيرت، وزير شئون الشرق الأوسط البريطاني إسرائيل بأنها غير مفيدة وتقوض الاستقرار بإعلانها عن بناء 1500 وحدة استيطانية جديدة في شرقي القدس، وذلك قبيل الخطاب الذي ألقاه أوباما بشأن الشرق الأوسط يوم الخميس الماضي.

انشر عبر