شريط الأخبار

الاتحاد الإسلامي يطالب بتحمل المسئولية تجاه الصيادلة وحل مشكلاتهم

11:55 - 22 حزيران / مايو 2011

الاتحاد الإسلامي يطالب بتحمل المسئولية تجاه الصيادلة وحل مشكلاتهم

فلسطين اليوم- غزة

طالب الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية "منتدى الصيدلي الفلسطيني" اليوم الأحد، الجميع بأن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه الصيادلة والقيام بواجبهم الرسمي والنقابي والذي يضمن كفالة حقوق الصيدلي.

وأكد الاتحاد في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، على ضرورة عدم التراخي في مطالب الصيادلة المشروعة وأهمها، تحديد قيمة معينة ومشرفة لرواتب الصيادلة في القطاع الخاص تضمن لهم عيشة كريمة وتصون كرامتهم، وضبط وتوحيد التسعيرة الدوائية في الصيدليات ونظام البونص لشركات الأدوية.

كما شدد الاتحاد، على أهمية منع المضاربات في التسعيرة في صيدليات القطاع الخاص، وحماية الصيدلي بالتنسيق مع الجهات الرسمية بعدم السماح لغير الصيدلي بإدارة الأنشطة الصيدلانية، والتعاون مع وزارة الصحة وجميع الهيئات والمؤسسات ذات العلاقة لرفع مستوى الخدمات الصيدلانية والدوائية وتوفيرها لأفراد الجمهور.

كما دعا إلى العمل على تطوير الواقع المهني و تفعيل أنشطة النقابة في شتى المجالات التي تهم الصيدلي، و     مساعدة النقابة للصيادلة العاطلين عن العمل، وتوفير فرص عمل لهم في المؤسسات ذات العلاقة.

وشدد الاتحاد على ضرورة أن تتم الانتخابات في موعدها المحدد ضمن الأصول النقابية والمهنية، واعتماد التمثيل النسبي  للخروج من حالة التفرد التي تغيب العمل الجماعي في النقابة.

كما ناشد الاتحاد، بضرورة ضرورة إيجاد فرص عمل للصيادلة لحل مشكلة البطالة المتفشية، وأن يكون  العاملون في الصيدليات صيادلة وفق الشروط القانونية، وتطبيق نظام المناوبة الليلية في الصيدليات، ومحاربة ظاهرة الأدوية المهربة والمنتشرة بشكل كبير في السوق الدوائي الفلسطيني, لما لهذه الظاهرة من أضرار خطيرة على صحة المواطن, وعلى ضبط وتوحيد التسعيرة الدوائية في الصيدليات، فضلاً عن صرف علاوة المخاطرة للصيادلة الذين تم توظيفهم بعد سنة 2006م.

 

 

 

 

انشر عبر