شريط الأخبار

مدرس فلسطيني يرفع دعوى قضائية ضد "الأنروا"

11:14 - 22 حزيران / مايو 2011

بسبب فصله من عمله

مدرس فلسطيني يرفع دعوى قضائية ضد "الأنروا"

فلسطين اليوم- وكالات

رفع مدرس يعمل في إحدى مدارس وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين "الأنـروا" في قطاع غزة دعوى قضائية ضد الوكالة، بسبب فصله من عمله دون أي مخالفة قانونية وجنائية اقترفها.

 

وقال المربي مازن الشيخ الذي يشغل عضو اتحاد المعلمين سابقاً. "إن مدير عمليات تشغيل اللاجئين في الأراضي الفلسطينية سابقاً جون جنج، استدعاه وخيره بين الاستقالة والفصل بسبب ما سماه ممارسة عمل سياسي خارج إطار "الأنروا".

 

وأكد الشيخ على أن قرار فصله من عمله في "الأنروا" له أبعاد سياسية اتخذتها إدارة الوكالة نتيجة الإملاءات الغربية والإسرائيلية بحق موظفة", لافتاً إلى حسن سجله الوظيفي .

 

وأوضح الشيخ أنه تلقى دعوة لحضور مؤتمر شبابي في السويد كونه ناشطا وعضواً نقابياً في اتحاد المعلمين، ولدى تنفيذ إجراءات السفر فوجئ بالرفض.

 

 وقال ": تقدمت بطلب للحصول على تأشيرة لدخول السويد وبعده عدة أيام وصل إلى قرار بالرفض مجموعة تشنجن وذلك لعدم موافقة بلجيكا وألمانيا على دخولي لأوروبا.

 

وأضاف: "تعاملت مع الرفض بشكل عادي، لكن تفاجئت بتصريح نشرته وكالة الأنباء الألمانية مفاده بأن السويد ترفض منح تأشيرة دخول مازن الشيخ ممثلاً عن حركة "حماس" لبلادها". وتابع الشيخ:" بعد نشر هذا الخبر تلقيت طلب استدعاء من "جون جنج" وسألني بخصوص الأمر، فأخبرته أن سفري كان لحضور مؤتمر شبابي وليس لأي عمل سياسي أو حزبي"، مشيراً إلى أن جينج لم يهتم بحديثه وأصدر قراراً بفصله. واتهم الشيخ إدارة الوكالة بانحراف سياساتها تجاه اللاجئين الفلسطينيين، من خلال إدخال "الهولوكست" في المناهج التعليمية، وتدريس مساقات حقوق الإنسان التي تهدف إلى إبعاد الطالب الفلسطيني عن قيمة وأخلاقه ودينه، إضافة إلى الترفيع الآلي المضر بالتلاميذ.

 

وأفاد الشيخ أن قانون الوكالة الذي ينص على استئناف الحكم بحق الموظف المفصول عقيم ولا يخدم الموظف؛ لأن أي قرار يخرج عن محكمة الوكالة يحق لمدير عمليات الوكالة في المنطقة الموجودة بها الموظف قبول أو رفض هذا القرار. وبين الشيخ أن قرار الفصل الذي صدر بحقه سبب له أضراراً نفسية واجتماعية واقتصادية، كونه يعيل أسرته وأخواته طلبة المدارس والجامعات، بالإضافة إلى الضرر الاجتماعي الذي خلفه القرار بين الناس ونظرتهم للمفصول "بالمنبوذ اجتماعياً" وأوضح الشيخ أن قرار فصله من الوكالة منعه من السفر وأداء مناسك العمر بسبب إنه تقدم لدراسة الدكتوراه في الخارج، ولم يتمكن من السفر بسبب تهم الأنروا له.

 

 وحمل الشيخ إدارة الوكالة المسئولية الكاملة عما حدث له من إضرار، بسبب اتخاذ قرار الفصل الظالم بحقه.

 

 

انشر عبر