شريط الأخبار

لماذا تأخر خطاب اوباما نصف ساعة؟..

08:39 - 21 آب / مايو 2011

لماذا تأخر خطاب اوباما نصف ساعة؟..

 فلسطين اليوم-وكالات  

أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" وغيرها من وسائل الإعلام الاميركية الى ان خطاب الرئيس الاميركي باراك اوباما أثار جدلاً حامياً في البيت الأبيض استمر حتى الدقيقة الأخيرة، فقد تأخر اوباما نصف ساعة على موعد وصوله الى وزارة الخارجية حيث ألقى كلمته.

وأشار الإعلام الاميركي الى ان اوباما قرر في النهاية ان يعرض وجهة نظره حول عملية السلام بحيث يعطي تصريحاته التي تدعم الانتفاضات العربية صدقية اكبر وفي الوقت نفسه يظهر رغبة الولايات المتحدة في تغيير مقاربتها إزاء الشرق الأوسط.

وقالت مصادر مطلعة ان الفقرات المهمة عن عملية السلام اعتمدت في اللحظات الأخيرة ولم تكن واردة في نص للخطاب نشرته وزارة الخارجية.

وأضافت الصحيفة ان أوباما، قال لمستشاريه: 'إنه لا يؤمن بأن نتنياهو سيتخذ قراراً بتنازلات، تؤدي إلى اتفاق سلام في الشرق الأوسط'.

وكشفت صحيفة 'واشنطن بوست'، أن نتنياهو اتصل بوزيرة الخارجية كلينتون ساعات قليلة قبل إلقاء أوباما كلمته، معربا عن غضبه من تبني الرئيس مبدأ إقامة الدولة الفلسطينية في حدود 67، وعلى الرغم من ذلك لم يغير أوباما موقفه.

وكان مقربون لنتنياهو قالوا قبل سفره إلى واشنطن، إن نتنياهو على استعداد للمواجهة مع أوباما، لأنه لم يتطرق في خطابه إلى الاستيطان، وإبقاء الجيش الاسرائيلي في غور الأردن، وأضافوا 'أوباما لا يفهم الواقع في الشرق الأوسط'.

وحسب نيويورك تايمز، قال مقرب من نتنياهو، إن نتنياهو بحاجة ماسة لأوباما، لإحباط توجه الفلسطينيين من جانب واحد إلى مجلس الأمن للاعتراف بالدولة الفلسطينية، ليس فقط من خلال استعمال الفيتو الأميركي في المجلس، وإنما أيضا في إقناع الدول الأوروبية، مثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا، بعدم الاعتراف بالدولة الفلسطينية ومعارضة المبادرة الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر امس ان وزيرة الخارجية ورئيس الوزراء الاسرائيلي اجريا محادثة "صريحة وودية" قبل مجيئه الى واشنطن.

لكن تونر رفض تأكيد تقرير لصحيفة نيويورك تايمز عن ان الاثنين جرت بينهما "مكالمة هاتفية غاضبة" شكا فيها رئيس الوزراء الصهيوني من أن الرئيس

 

انشر عبر