شريط الأخبار

نتانياهو:حل مشكلة عودة اللاجئين لـ "اسرائيل" أمر محرم

12:37 - 21 حزيران / مايو 2011

نتانياهو:حل مشكلة عودة اللاجئين لـ "اسرائيل" أمر محرم 

فلسطين اليوم – ترجمة خاصة

خلال اجتماع  دام ساعتين ونصف  بين الرئيس  الأمريكي بارك اوباما ورئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو هاجم نتنياهو اوباما حول ما صرح به أمس الخميس حول حدود 67 ، ورد نتنياهو قائلا " من الصعب جدا على إسرائيل القبول بحدود67 من اجل استئناف المفاوضات ومحرم حل مشكلة عودة اللاجئين الفلسطينيين لداخل "إسرائيل"

 وقالت القناة العاشرة في تلفزيون العدو بأن الاتفاق  الوحيد بين اوباما ونتنياهو هو ان دخول حماس  لحكومة مشتركة مع فتح يعتبر دخول حركة "إرهابية" للحكومة الفلسطينية،  حيث أكد اوباما بأنه لا يجب التوقع من "إسرائيل" التفاوض مع حكومة فلسطينية حماس جزء منها

وقال  رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن "إسرائيل" مستعدة لتقديم تنازلات في إطار مفاوضات السلام مع الفلسطينيين ولكنها لا تستطيع العودة الى خطوط عام 67 التي هي غير قابلة للدفاع.

وقال نتنياهو للصحفيين في واشنطن في ختام اجتماعه بالبيت الأبيض مع الرئيس الأميركي براك اوباما ان السلام لا يمكن ان يقوم على أوهام بل يجب ان يستند الى الواقع والحقائق. وأضاف انه يجب اخذ المتغيرات الديموغرافية التي حصلت خلال السنوات الأربعين الماضية بعين الاعتبار. وأكد نتانياهو انه يجب على القيادة الفلسطينية أن تختار بين عقد اتفاق مع حركة حماس وتحقيق السلام مع "إسرائيل" موضحا أن "إسرائيل" لن توافق على إجراء مفاوضات مع حكومة فلسطينية مدعومة من حماس التي تريد القضاء على دولة "إسرائيل".

وتطرق نتانياهو إلى قضية اللاجئين الفلسطينيين مؤكدا أن هذه القضية سيتم حلها داخل الأراضي الفلسطينية فقط وليس داخل "إسرائيل" بأي حال من الأحوال.

وأقر نتنياهو بوجود خلافات في الرأي بين "إسرائيل" والولايات المتحدة في بعض القضايا ولكنه أكد رغبة الدولتين في مواصلة العمل معا لتحقيق التسوية. وزعم ان "إسرائيل" وهو شخصيا يريدان إحلال التسوية.

ومن جانبه قال الرئيس اوباما ان هناك بالفعل خلافات في الرأي بين "إسرائيل" والولايات المتحدة حول عملية السلام مع الفلسطينيين ولكنه وصف ذلك بخلافات بين أصدقاء.

وأكد الرئيس الأميركي ان الهدف النهائي لعملية التسوية هو تحقيق الأمن لكيان "إسرائيل" لتعيش جنبا إلى جنب بسلام مع دولة فلسطينية قابلة للحياة. وشدد اوباما على متانة العلاقات بين الولايات المتحدة و الكيان.

وتطرق اوباما الى قضية المصالحة الفلسطينية فقال انه سيكون من الصعب بالنسبة لـ"إسرائيل" خوض مفاوضات مع جهة لا تعترف بها. وأكد انه يتعين على الجانب الفلسطيني ان يشرح كيف يمكنه دخول المفاوضات بمشاركة حركة حماس.

وعلى صعيد آخر قال الرئيس الأمريكي انه و نتنياهو اتفقا على أن التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط تحمل في طياتها فرصا ومخاطر على حد سواء. وقال ان الوضع في سوريا يشكل مصدر قلق مشتركا للبلدين. وأوضح ان "إسرائيل" والولايات المتحدة تشاطران إزاء مساعي إيران للحصول على أسلحة نووية

انشر عبر