شريط الأخبار

أسطول الحرية2 يبحر إلى غزة نهاية حزيران يونيو القادم

06:49 - 20 أيلول / مايو 2011

أسطول الحرية2 يبحر إلى غزة نهاية حزيران يونيو القادم

فلسطين اليوم- وكالات

أكدت المنظمة غير الحكومية التي كانت الراعي الرئيسي لأسطول الحرية التضامني إلى قطاع غزة في آيار/ مايو العام الماضي، اليوم الجمعة إعلانها عن تسيير أسطول ثان في حزيران/ يونيو المقبل.

ويشار إلى أن أسطول الحرية تعرض لهجوم من قبل البحرية الإسرائيلية في المياه الدولية، حيث قتل ثمانية أتراك وتاسع أمريكي من أصل تركي. أثارت الواقعة توترا بين تركيا و"إسرائيل".

وقال بولنت يلدريم، رئيس مجلس إدارة مؤسسة "حقوق الإنسان والحرية والإغاثة الإنسانية"(اي إتش إتش)، إن "أسطول الحرية 2" سيبحر خلال الأسبوع الأخير من حزيران/ يونيو المقبل ليحاول مجددا كسر الحصار البحري الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة.

وأضاف يلدريم إن الأسطول الذي يجري تنظيمه من قبل (اي إتش إتش) و21 جماعة أخرى، سيضم 15 سفينة و1500 ناشط من اكثر من مئة دولة.

ووجه يلدريم حديثه للحكومة الصهيونية قائلا: "إذا تدخلتم هذه المرة.. .ستكونون الخاسرون". وفي أعقاب الهجوم على أسطول الحرية 1 العام الماضي، استدعت تركيا سفيرها لدى إسرائيل وطالبت باعتذار رسمي وتعويض ردا على الهجوم الذي أدانته دول كثيرة.

و رفضت "إسرائيل" تقديم الاعتذار أو التفكير في التعويض قائلة إن تصرفها كان دفاعا عن النفس.

وذكرت وكالة أنباء "الاناضول" التركية شبه الرسمية أمس الخميس، أن الولايات المتحدة حذرت تركيا من أن إرسال أسطول آخر لقطاع غزة لن يكون مفيدا.

ونقل عن فيليب جوردن مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الأوروبية والأورو-أسيوية ، قوله "خلال العام الذي أعقب أحداث الأسطول الأخير، غيرت إسرائيل نظام (المساعدات) الإنسانية لغزة (و) وأوضحت ان هناك طرقا بديلة لتوصيل المساعدات الإنسانية لغزة".

وقال جوردن في جلسة استماع للجنة مجلس الشيوخ الفرعية للشؤون الخارجية أمس الأول الأربعاء:" طلبنا (من الحكومة التركية) أن توضح لأي منظمة غير حكومية قد تسعى لإرسال سفينة، أنه يتعين عليها بحق أن تبحث عن هذا المسار الاخر".

وانتقد يلدريم دعم حكومة الولايات المتحدة لـ "إسرائيل"، التي قال إنها تعزل نفسها دوليا بسبب أسلوب تعاملها مع الفلسطينيين. وقال: "تلك مجرد خطوة على طريق الحرية.. إذا لم توقفوا هذا الجور، فإن ربيع العرب بأكمله سيذوي".

 

انشر عبر