شريط الأخبار

حلم عودتنا/ بقلم محمد عمران

05:59 - 20 تشرين أول / مايو 2011

حلم عودتنا/ بقلم محمد عمران

تتصارع الإحداث تباعاً من هنا وهناك ..تمر الأيام والساعات ونحن هنا واقفون مكاننا  كالجماد لا حركة لا عيش لا نفس لا كرامة .. ثورة تدق طبولها في عاصمة عربية وأخرى

تختتم أعمالها في عاصمة جديدة وتعلن الحرية تعلن الكرامة و الانتصار ويهدى هذا النصر لروح فلسطين رحمة الله عليها ..!!! الأعلام الفلسطينية لا تفارق مجريات ثورة منذ اندلاعها وكأنهم يقولون حقيقةً رحمة الله عليك يا فلسطين  كنت " بنت حلال" .. فلسطين علمت الشعوب والأنظمة  معنى الثورة بل أذاقتهم نكهة خاصة بالانتصار ..

تدور الأيام مرة أخرى تقترب  الثورات  منا ولكنها سرعان ما يعلن عنها بالفشل تحبط قبل أن تترعرع .. تدفن قبل ان تنجب .. تموت قبل ان تعيش  ثورتنا أصبحت رقم صعب يختلف عن كل شي يتصوره البعض .. ثورتنا أصبحت حلم لا يراود احد غير الشهداء في عرينهم .. ثورتنا تآكلت ولا احد مكترث لها ...كنا ننظر إلى الشعوب وهي تنتفض تنادي بالحرية كل جمعة . شاهدنا جمعة التغيير وجمعة الخلاص وجمعة التحرير وجمعة الانتصار .. لكننا كنا هنا لا نرى تلك الجمعة لا نعرف كيف تأتي الجمعة ومن أي طريق تسلك ... ليس لدينا أي جمعة ...!!!

ولكن سرعان ما انفجرت الأمور وانقلبت المجريات وتدهور الحال .. لقد انتصرنا و أصبح لدينا جمعة في فلسطين جمعة تختلف عن غيرها من الجمع التي رأيناها على شاشات الجزيرة .. جمعة رد الاعتبار .. تقترب منا تلك الجمعة ونحن متشوقين لنراها لنشتم عبقها لنحضنها متآخين بكوفية الوحدة ولم الشمل .. ننتظرها أكثر ونتساءل هل سوف تجمعنا تلك الجمعة في يافا في حيفا هل سنعود مع جمعتنا إلى عكا هل سندخل بها عسقلان  هل سنسبح معها في بحر غزة هل سنقطف معها برتقال الغور وهل سوف نصعد سوياً إلى جبل الكرمل ؟؟ هل وهل وهل ؟؟؟؟

تباً لكم يا من ترحمتم على فلسطين وقلتم أنها قضت إلى رحمة البارئ .. إنها هنا عادت لتكسر صمتها بثورة ناضجة لا مثيل لها ..ثورة لم يكن احد يتوقع انفجارها ..ثورة العودة .. ثورة الشتات والمخيمات ثورة مفتاح البيت العظيم .. ثورة الطابون والزعتر .. ..  ثورة الأجيال..ثورة الكـــــرامة يا أنظمتنا العربية ثورة الكرامة العربية والإسلامية

كنا نسألكم لماذا ليس لدينا ثورة ؟؟ تنظرون وكأنكم مشمئزين منا وتقولون لأنكم منقسمين !! كنا نكابر على أنفسنا ونسألكم لماذا أصبحتم لا تحبون فلسطين ؟؟؟ كنتم تقولون لأنكم منقسمين! !!!

الآن نقولها وبأعلى صوت من حناجرنا لم نعد منقسمين نحن موحدين تحت العلم الفلسطيني بكل أطيافه ونقول لكم إن لدينا جمعة مختلفة عن جمعكم جمعة تحرر أرضها من ظلم كل الغاصبين ... لترقى بالانتصار والتحرير  ونشتم رائحة الكرامة سوياً ليس بعيداً عنكم

انشر عبر