شريط الأخبار

ملحق سفارة الكيان في روسيا عميل للمخابرات الصهيونية

05:50 - 20 تموز / مايو 2011

سفير الكيان في روسيا عميل للمخابرات الصهيونية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أعلن مركز العلاقات الاجتماعية لهيئة الأمن الفديرالية الروسية، يوم الجمعة، 20 مايو/أيار، أن فاديم ليدرمان، الملحق العسكري لسفارة الكيان لدى موسكو، هو عميل الاستخبارات االصهيونية، مؤكدا أنه حاول جمع المعلومات عن التعاون التقني- العسكري بين روسيا والدول العربية، بالإضافة إلى بلدان رابطة الدول المستقلة.

وجاء في بيان صادر عن مركز العلاقات الاجتماعية يوم الجمعة: "انطلاقا من طبيعة المهمات التى كلف بها ليدرمان من الاستخبارات العسكرية الصهيونية، حاول تلقي معلومات سرية من مسؤولين حكوميين روس، حول آفاق التعاون الثنائي في المجال التقني- العسكري، إضافة إلى معلومات حول التعاون بين روسيا والبلدان العربية، والبلدان الأعضاء في رابطة الدول المستقلة، وحاول كذلك الحصول على المعلومات حول المساعدات التى تقدمها روسيا لهذه الدول".

وأكدت هيئة الأمن الفيدرالية، أنه تم توقيف ليدرمان في موسكو يوم 12 مايو/أيار الجاري، لدى قيامه بتسلم معلومات سرية من مواطن روسي.. وأشار مركز العلاقات الاجتماعية إلى أن "الوثائق المتوفرة تثبت بشكل واضح قيام ليدرمان بخطوات عدوانية ضد روسيا الاتحادية"، كما أعربت موسكو عن استنكارها للطريقة التى تغطي بها وسائل الاعلام الاسرائيلية ذلك الموضوع.

وكانت الخارجية الروسية قد أعلنت الخميس، تأكيدها على "المعلومات بتوقيف ليدرمان المشتبه بالتورط في التجسس"، وجاء في البيان الصادر عن الوزارة بهذا الصدد، أن الخارجية الروسية "أعربت عن احتجاجها، وأعلنته شخصية غير مرغوب فيها.. وقد تم تسليم الجانب الاسرائيلي مذكرة بهذا الشأن، تقضي بضرورة مغادرة ليدرمان روسيا الاتحادية خلال 48 ساعة، وهو ما تم تنفيذه".

وفي السياق ذاته، أفادت صحيفة "جروزلم بوست"، في عددها الصادر اليوم الجمعة، بأن القيادة العسكرية الاسرائيلية تناقش مسألة إرسال ملحق عسكري جديد إلى روسيا، وأشارت الصحيفة إلى أن مسؤولين في وزارة الدفاع وقيادة القوات المسلحة، يدرسون خيارين: إما تعيين ملحق عسكري جديد، أو إبقاء تلك الوظيفة شاغرة احتجاجا على إبعاد ليدرمان.

 ونقلت الصحيفة عن مسؤول عسكري رفيع قوله في هذا السياق، إن "كل هذه الأمور قيد البحث.. سنجري مشاورات بهذا الشأن في غضون الأيام القادمة"، مضيفا أن إسرائيل تأمل باتخاذ قرار وإغلاق ذلك الملف "بأسرع ما يمكن".

من جانبها امتنعت وزارة خارجية الاحتلال عن التعليق على الموضوع. وأكدت الصحيفة أن إسرائيل تعيد النظر في بيع المعدات العسكرية لروسيا، التي كانت تقدمت إلى تل أبيب بطلب تزويدها بطائرات بدون طيار حديثة، ومنظومات اتصالات عسكرية متطورة وغيرها.

انشر عبر