شريط الأخبار

الرفاعي: أوباما فاق في خطابه اليمين الصهيوني في ازدراء الحق الفلسطيني"

05:40 - 20 تموز / مايو 2011

الرفاعي: أوباما فاق في خطابه اليمين الصهيوني في ازدراء الحق الفلسطيني"

فلسطين اليوم- بيروت

أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أبو عماد الرفاعي، أن خطاب الرئيس الأميركي قَطع الشك باليقين بأن الإدارات الأمريكية المتعاقبة لا تتعامل مع القضايا المصيرية للشعوب، وبالأخص شعوب منطقتنا وأمتنا، إلا بمنطق السوق، وأن المبادىء والقيم عند هذه الإدارة وسابقاتها هي مجرد سلع للبيع والشراء، كما الأوطان والثورات.

 

وأضاف القيادي الرفاعي في تصريحٍ صحفي، أن الرئيس الأمريكي تصور أمس أن باستطاعة إدارته شراء ذمم شباب الثورات العربية، في مصر وتونس، بحفنة من الدولارات، وإعادة القبض على المستقبل السياسي لأمتنا، والفصل بين خيارات أمتنا وقضيتنا الفلسطينية العادلة.

 

وبين، أن أوباما فاق  في خطابه، اليمين الصهيوني في ازدراء الحق الفلسطيني وتجاهل قضية شعبنا، حيث أفرغ الحديث عن الدولة الفلسطينية من أي مضمون، وهدد وتوعد كل من تسول له نفسه التوجه الى مجلس الأمن، ومنح حكومة الكيان الصهيوني الغطاء الأمني والسياسي الكفيل بتصفية القضية الفلسطينية، ما من شأنه القضاء على كل رهان على ما يسمى المجتمع الدولي أو الإدارة الأمريكية.

 

وقال الشيخ الرفاعي:"لقد تبنى أوباما في خطابه كامل النهج اليميني الصهيوني في أكثر صوره تطرفاً، من مقولات الانسحاب التدريجي، والتفاوض المرحلي حول قضايا ما يسمى بالحل النهائي، وتأجيل مسألتي القدس واللاجئين، وأن تكون الدولة الموعودة منزوعة السلاح، واحتفاظ الكيان الصهيوني بالكتل الاستيطانية في الضفة والقدس، دون أن يتفوه بكلمة واحدة عن الاستيطان".

 

ولفت إلى أن خطاب أوباما أكد  بما لا يدع مجالا للشك، أن الرهان على الإدارة الأمريكية وعلى مجلس الأمن هو رهان خاسر لن يؤدي الا الى مزيد من إضاعة حقوق وثوابت شعبنا الفلسطيني، الذي أكد في ذكرى النكبة هذا العام، أنه مستعد - كما هو دوماً - للتضحية بأجساده العارية، وبخيرة شبابه، لتحقيق العودة واستعادة حقوقه في كامل تراب وطننا فلسطين.

انشر عبر