شريط الأخبار

مصر : أوباما مخيب للآمال

01:09 - 20 حزيران / مايو 2011

مصر ترحب بدعم أوباما لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967

فلسطين اليوم- وكالات

رحب مندوب مصر لدى الأمم المتحدة اليوم الجمعة، بدعم الرئيس الأمريكي باراك أوباما لإقامة دولة فلسطينية على حدود 1967 وإن أكد أن هذا الدعم يفتقر إلى تفاصيل كيفية استئناف محادثات السلام.

 

وفي عرض لمبادئ اتفاق سلام أكد أوباما في خطابه أمس الخميس مجدداً التزام الولايات المتحدة بـ"أمن إسرائيل"، داعياً إلى اتفاق سلام يؤدي إلى قيام ما تسمى بدولة "إسرائيل"، ودولتنا الفلسطينية على الحدود التي كانت قائمة قبل احتلال إسرائيل للضفة الغربية في حرب 1967 .

 

وقال ماجد عبد العزيز مندوب مصر لدى الأمم المتحدة للصحفيين في أول إفادة صحفية رسمية له بعد الاضطرابات في مصر وأماكن أخرى من العالم العربي "أن الايجابي في (خطاب أوباما) التأكيد على حدود 1967 ."

 

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن خطة سلام تستند إلى حدود 1967 ستترك الدولة اليهودية في حدود "لا يمكن الدفاع عنها."

 

ورغم أن أوباما أدان خطة الفلسطينيين الرامية إلى الحصول على اعتراف الجمعية العامة للأمم المتحدة بالدولة الفلسطينية إلا أن عبد العزيز قال أن تأكيد أوباما على حدود 1967 يتسق مع تحرك الفلسطينيين للحصول على اعتراف أكبر عدد ممكن من البلدان بدولة فلسطينية على أساس حدود 1967 المعدلة.

 

وكان عبد العزيز يشير إلى دعوة أوباما للتوصل الى اتفاق سلام يتضمن "تبادل الأراضي التي يتفق عليها الجانبان." وقال عبد العزيز انه في سعيهم للحصول على أكبر عدد ممكن من البلدان التي تعترف بدولة فلسطينية قبل اجتماع الجمعية العامة في سبتمبر ايلول ضمن الفلسطينيون 112 اعترافا ويتوقعون المزيد قريبا.

 

وأدان أوباما ما أسماه "تحركات رمزية لعزل اسرائيل في الامم المتحدة."

 

وقال عبد العزيز انه من المخيب للامال أن أوباما لم يقدم خطة سلام رسمية. واضاف "كنا نتوقع أن نسمع أكثر من الرئيس في هذا الشأن."

 

وتابع عبد العزيز "اقتصرت تصريحات الرئيس على قضيتين فقط من ست قضايا محورية ... الحدود والامن... لم يكن هناك تطرق الى القضايا الهامة الاخرى."  

انشر عبر