شريط الأخبار

باراك صادق سرا على بناء مئات المساكن الجديدة في المستوطنات

11:09 - 20 تموز / مايو 2011

باراك صادق سرا على بناء مئات المساكن الجديدة في المستوطنات

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

 كشفت صحيفة "هآرتس" اليوم الجمعة عن أن وزير الأمن الإسرائيلي ايهود باراك صادق قبل ثلاثة أسابيع على بناء مئات المساكن في مستوطنات "أفرات" و"بيتار عيليت" و"كرني شومرون".

 

وكشفت الصحيفة عن المصادقة على تنفيذ أعمال البناء الاستيطانية الجديدة هذه حركة "تضامن شيخ جراح" الإسرائيلية اليسارية التي تسعى إلى وقف إنشاء المستوطنات داخل الأحياء الفلسطينية في القدس الشرقية.

 

ونقلت عن مسؤولين في "الإدارة المدنية" للضفة الغربية التابعة للجيش الإسرائيلي قولهم إن الدافع الأساسي لإصدار تصاريح بناء مئات المساكن في هذه المستوطنات الثلاث هو "دافع سياسي" وغايته تخفيف الضغوط التي يمارسها المستوطنون على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو "في الفترة التي قد ينفذ خلالها مبادرات نية حسنة تجاه الإدارة الأميركية والسلطة الفلسطينية".

 

ولفتت إلى أنه على الرغم من أن باراك حذر الشهر الماضي من "تسونامي سياسي" متمثلا بالتصويت على اعتراف دولي بالدولة الفلسطينية في حدود العام 1967 في الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر المقبل إلا أنه صادق على مئات المساكن الاستيطانية الجديدة "في هذه الفترة السياسية المصيرية".

 

ونقلت الصحيفة عن أحد المقربين من باراك ادعاءه بأنه "في نهاية المطاف تسكن في هذه الأماكن عائلات إسرائيلية ويجب تمكينها من العيش".

 

وتكثف إسرائيل من أعمال البناء الاستيطاني رغم الانتقادات الدولية الواسعة والمطالب بتجميد الاستيطان، وهو ما أشار إليه الرئيس الأميركي باراك أوباما في خطابه أمس.

 

وبعثت إسرائيل برسالة واضحة للإدارة الأميركية والمجتمع الدولي بإقرارها بناء 1550 مسكنا في مستوطنتين بالقدس الشرقية خلال خطاب أوباما أمس، مفادها إن حكومة نتنياهو ترفض أية مفاوضات حول القدس.

 

وقالت الصحيفة إنه خلال زيارة نتنياهو لواشنطن التي تبدأ اليوم بلقائه مع أوباما، سيشارك 4 وزراء إسرائيليين في حفل تدشين مستوطنة "معاليه زيتيم" المقامة في قلب حي راس العامود القريب من البلدة القديمة في القدس.

 

وسيشارك في الحف الوزراء غدعون ساعر وغلعاد أردان من حزب الليكود الحاكم وإلياهو يشاي من حزب شاس ودانيال هيرشكوفيتش من كتلة "البيت اليهودي".

 

ويسكن في المستوطنة حاليا 14 عائلة ويتوقع أن يصل عدد العائلات فيها في نهاية المشروع 110 عائلات.

 

ووفقا للمخطط الإسرائيلي فإنه سيتم في المستقبل ربط مستوطنة "معاليه زيتيم" بمستوطنة محاذية لها تسمى "معاليه دافيد" وأن يكون عدد المستوطنين فيهما 200 عائلة.

انشر عبر