شريط الأخبار

اتفاق المصالحة بين حماس وفتح يدب الرعب في قلوب المستوطنين

07:36 - 19 كانون أول / مايو 2011


اتفاق المصالحة بين حماس وفتح يدب الرعب في قلوب المستوطنين

فلسطين اليوم – وكالات

ذكرت صحيفة يدعوت أحرنوت الإسرائيلية أن سكان المستوطنات والأحياء اليهودية المقابلة للأحياء العربية والقريبة من الجدار الفاصل في القدس المحتلة يشعرون بقلق متزايد في أعقاب توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي حماس وفتح، ويطالبون بوضع كاميرات أمنية في الشوارع.

وقالت الصحيفة اليوم إن الشعور بعدم الأمان بات أحد ملامح سكان أحياء الجدار الفاصل في القدس وهو شعور مستمر ويتضاعف منذ توقيع اتفاق المصالحة .. وقد توجهت مؤسسات جماهيرية عديدة في الآونة الأخيرة إلى بلدية القدس وطلبت منها تركيب كاميرات أمن في أحيائها وزيادة الإجراءات الأمنية في الحي.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإدارة الجماهيرية في مستوطنة (تلبيوت مزراح) طالبت هي الأخرى في الآونة الأخيرة بتركيب كاميرات في الشوارع القريبة من حي جبل المكبر بالقدس.

ونوهت بأن الإدارة تشعر بالقلق في أعقاب التطورات السياسية الأخيرة وزيادة نشاطات الحركة الإسلامية في منطقة جبل المكبر.

وقالت إن مستوطنة (نفيه يعقوب) ومستوطنة (بسغات زئيف) و(التلة الفرنسية) المحاذية لحي بيت حنينا ومخيم شعفاط والعيسوية بالقدس الشرقية طالبت أيضا بتركيب كاميرات.

وحسب خطة البلدية فإنه سيتم تركيب 250 كاميرا في المدارس بالمنطقة الغربية في المستقبل القريب و70 كاميرا في مؤسسات تعليمية وبلدية في شرقي المدينة.

 

انشر عبر