شريط الأخبار

المفتي العام يستنكر اقتحام سلطات الاحتلال لمسجد ابن قدامة في القدس

11:00 - 19 حزيران / مايو 2011

المفتي العام يستنكر اقتحام سلطات الاحتلال لمسجد ابن قدامة في القدس

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

استنكر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين، اقتحام سلطات الاحتلال لمسجد ابن قدامة بحي واد الجوز وسط مدينة القدس وإغلاقه أمام رواده واعتقال بعضهم، بقرار من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت المسجد المذكور يوم الأربعاء الماضي،  وعبثت بمحتوياته، وأغلقته واعتقلت شابين تواجدا في المنطقة.

وقال المفتي في تصريح صحفي، اليوم الخميس، إن الاعتداء على المساجد يأتي ضمن سياسة مبرمجة، مبيناً أن المساجد في فلسطين بعامة، ومدينة القدس بخاصة، تتعرض لحملة شرسة من قبل سلطات الاحتلال، في إطار مسلسل التطرف الذي تنتهجه للمس بالمقدسات، من خلال اعتداءاتها المتواصلة على المساجد، سواء بإحراقها أم هدمها أم إغلاقها بحجج واهية.

وأضاف، إن المساجد وقف إسلامي، ولا يحق لغير المسلمين التدخل في شؤونها، مبيناً أن هذه السلطات تضرب عرض الحائط بالشرائع والأعراف والقوانين الدولية، ولا تحترمها، وتسير وفق خطة ممنهجة لطمس كل ما هو عربي في فلسطين واستبداله باليهودي.

ودعا المفتي، الهيئات والمؤسسات المحلية والدولية، وعلى رأسها منظمة 'اليونسكو' التدخل لوقف الاعتداءات المتكررة والمتزايدة على المساجد والآثار الإسلامية، محذراً من خطورة ما وصلت إليه سلطات الاحتلال والمستوطنون ضمن خططهم ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته وأرضه وإنسانيته.

انشر عبر