شريط الأخبار

خلال مهرجان للعمل النسائي برفح: الشيخ عزام يوضح أسباب اختلاف ذكرى النكبة للعام الحالي

08:45 - 19 تشرين أول / مايو 2011

خلال مهرجان للعمل النسائي برفح: الشيخ عزام يوضح أسباب اختلاف ذكرى النكبة للعام الحالي

فلسطين اليوم- رفح

نظمت دائرة العمل النسائي,الاطار النقابي لحركة الجهاد الاسلامي بمدينة رفح جنوب قطاع غزة، مهرجاناً حاشداً حمل عنوان "العودة أقرب" بمناسبة الذكرى 63 للنكبة الفلسطينية, وتأكيدًا على حق العودة.

وقد حضر الحفل لفيف قيادي من قيادة الساحة في حركة الجهاد الاسلامي، من بينهم عضو المكتب السياسي للحركة الشيخ نافذ عزام, و مسؤول ملف دائرة العمل النسائي، الاستاذ وليد حلس، أبو يحيا,و حشد مهيب من الأخوات العاملات ومن مناصرات الحركة.

ومن جهته شدد, الشيخ عزام خلال كلمة القاها على مسامع الحاضرين على أن الشعب الفلسطيني وعلي مر السنين على الرغم من المجازر والنكبات التي عايشها لم يستسلم ولم يتنازل عن حقه بالعودة إلى أرضه ووطنه.

وأضاف، أن ذكرى النكبة الفلسطينية في هذا العام تختلف عن الأعوام الماضية نظرا لوجود مستجدات ومتغيرات على الساحة العربية وفي ظل الانتصار على أنظمة الفساد.

ووجه عضو المكتب السياسي للجهاد التحية "لعشرات الآلاف من المتظاهرين الفلسطينيين والعرب في المخيمات السورية الذين اقتحموا هضبة الجولان المحتلة، وعبروا الحدود في اتجاه فلسطين، وفي بلدة مارون الراس على الحدود اللبنانية .

ووجه الشيخ عزام التحية إلى الأمة الإسلامية و العربية التي تثور و من انتصر منها و من يواجه آلة الاستبداد، مؤكداً أن انتصار الثورة المصرية ستغير كثيراً من موازين الصراع و يؤسس لمرحلة يجب أن تشعر فيها "إسرائيل" بالقلق.

وتخلل الحفل العديد من الفقرات الإنشادية الوطنية الهادفة, وعروض لأطفال بالزى الفلسطيني الأصيل , بالإضافة إلي فقرة شعرية, وعرض مرئي يروى مشاهد اقتلاع أجدادنا من أرضهم ورحلة العذاب والتشريد والترحال مرورا بالأيام التي نعيشها.

انشر عبر