شريط الأخبار

حماس تنفي وجود تعارض بين مشعل والزهار حول المفاوضات مع الاحتلال

08:33 - 19 تشرين أول / مايو 2011

حماس تنفي وجود تعارض بين مشعل والزهار حول المفاوضات مع الاحتلال

فلسطين اليوم-غزة

نفت حركة حماس في بيان رسمي الأربعاء وجود تعارض بين خالد مشعل رئيس المكتب السياسي للحركة والدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي للحركة.

وجاء نفي التعارض بين مشعل والزهار الاربعاء بعد ان اعلن الاخير في تصريح رسمي الثلاثاء بان ما قاله مشعل في حفل توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بالقاهرة حول اعطاء الحركة فرصة اخرى للمفاوضات مع اسرائيل لا يمثل وجهة نظر الحركة.

وقال الناطق الرسمي ورئيس الدائرة الإعلامية لحماس د. صلاح البردويل في تصريح صحافي وزعته الحركة الاربعاء وارسلت نسخة منه ل"ـفلسطين اليوم "إنه لا يوجد أي تضارب بين ما جاء في خطاب مشعل خلال حفل توقيع المصالحة في القاهرة حول المفاوضات وإعطاء مهلة لها، وما جاء في تصرح الزهار بأن موقف مشعل لا يمثل برنامج حماس ولا نظرتها إلى المفاوضات.

وأضاف البردويل قائلا: 'إن ما جاء في خطاب مشعل هو من قبيل تحميل الجانب الإسرائيلي وتحميل السلطة ونهجها في المفاوضات السبب عن عدم تحقيق الأهداف الفلسطينية، حيث أثبتت تجربة 20 عاما فشل هذا النهج، وإذا افترضنا أن الأشهر القادمة هي الحاسمة فإن مشعل قال سننظر إذا ما كانت الشهور القادمة قادرة على تحقيق هذه الأهداف ولن نقف في طريقها'.

ووصف البردويل كلام مشعل بانه افتراضي وليس تعبيرا عن قناعات حماس وقناعات مشعل نفسه بجدوى نهج التفاوض الذي فشل في تحقيق اية اهداف فلسطينية، مشيرا الى ان مشعل قال 'سننظر ما إذا كانت الشهور القادمة قادرة على تحقيق هذه الأهداف ولن نقف في طريقها' وهذا المعنى هو ما عبر عنه الزهار على حد قول البردويل.

وجددت حماس تأكيدها على أنها لا تؤمن بنهج المفاوضات والمساومات، مبينة أن الطريق الوحيد لتحرير فلسطين لابد أن يمر بتحشيد الأمة واستنهاضها لمقاومة الاحتلال، وقال البردويل ان حماس 'لا تؤمن بنهج المفاوضات العبثي والمساومات التي تآكلت بسببها الحقوق الفلسطينية على مدى عشرين عاما، وأن الطريق الوحيد لتحرير فلسطين لا بد أن يمر بتحشيد الأمة واستنهاضها لمقاومة الاحتلال وأن يكون الشعب الفلسطيني موحدا في طليعة هذه المقاومة'.

وكان الزهار اعلن الثلاثاء في تصريح صحافي ان التصريحات التي اطلقها مشعل خلال كلمته في اتفاق توقيع المصالحة بشأن إعطاء مهلة للتفاوض مع إسرائيل 'لا يمثل موقف الحركة الرسمي الذي يعتمد المقاومة برنامجا اساسيا وليس التفاوض'.

وقال الزهار 'نحن لم نعط أبو مازن فرصة للتفاوض ولم نوافق على تفاوض ولم نشجعه عليه، بل على العكس أحرجناه في قضية التفاوض ليل نهار'.

وأضاف: 'هذا الكلام لم نتفق عليه وفوجئنا به، لم يحدث تغير في موقف الحركة في ما يتعلق بقضية المقاومة كخيار أوحد'.

انشر عبر