شريط الأخبار

انتهاكات خطيرة ترتكب بحق الأطفال القصر في السجون الإسرائيلية

09:31 - 18 تشرين أول / مايو 2011

انتهاكات خطيرة ترتكب بحق الأطفال القصر في السجون الإسرائيلية

فلسطين اليوم- غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات اليوم الأربعاء، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي تمارس انتهاكات خطيرة بحق الأسرى الأطفال الفلسطينيين منذ اعتقالهم وحتى تحريرهم.

وأضاف المركز أن جزء من هذه الانتهاكات التعذيب منذ الاعتقال كالأسرى البالغين ، ومنها الضغط النفسى بأشكال عدة وغير مقبولة أخلاقياً ولا إنسانيا الجسدى ، والتعذيب كالجلوس على كرسى التحقيق مقيد الأيدي والأرجل ، ووضع الكيس كريه الرائحة على الرأس ومنها الحرمان من النوم، والهز العنيف ، والعزل الانفرادي لأسابيع.

ونوه، إلى الضرب المبرح بأدوات متعددة ، واطفاء السجائر على الجسد ، والحرمان من العلاج، والتفتيش العاري، والتهديد باعتقال الأم أو الأخت أو التهديد بهدم البيت واستخدام موسيقات مزعجة والعديد من الأساليب الأخرى دون أدنى مراعاة لحقوق الطفل وللقوانين والأعراف الدولية والاتفاقيات التي تحمي الإنسان بشكل عام والأسرى الأطفال بشكل خاص .

وأشار الأسير المحرر رأفت حمدونة مدير مركز الأسرى للدراسات وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية لتقرير سابق نشرته منظمة " DCI  " العالمية للدفاع عن الأطفال ونقلته صحيفة "هآرتس" العبرية والذى أكد ممارسات أجهزة الأمن الاسرائيلية الغير شرعية بحق الأطفال أثناء التحقيق مستغلة براءتهم ،

وأضاف حمدونة أن هنالك ما يقارب من 245 طفل لا زالوا يعانوا من تلك الممارسات ومنهم من تمت محاكمتهم بمحاكم عسكرية خارجة عن القانون تحت ما يسمى بقوانين الطوارىء المخالفة للديموقراطية ولازالو لحتى اللحظة فى داخل سجون الاحتلال فى اكثر من سجن .

وبين حمدونة أن ما نقلته صحيفة هآرتس العبرية بحق القاصرين الفلسطينيين وطريقة اعتقالهم لمجرد الاشتباه بهم ، مع تعصيب للأعين وتقييد للأيدى والارجل والحرمان من النوم مع تقديم طعام منفر وغير كافٍ ، والحرمان من الخروج الى الساحة بشكل كافى لهو أوضح دليل على إدانة الاحتلال بحق الأطفال .

وطالب حمدونة بالافراج عن الأسرى الأطفال ولو كانوا محكومين كون مركز أن المحاكم العسكرية غير قانونية ، ولأن كل التحقيقات التى جرت لانتزاع الاعترافات من الاطفال كانت بالارهاب وبالقوة .

ودعا حمدونة الصحفيين والسياسيين والحقوقيين ووسائل الإعلام "  المسموعة والمقروءة والمشاهدة " تسليط الضوء على قضية الأطفال وانتهاكات الاحتلال بحقهم ، وطالب المؤسسات التى تعنى بقضايا الأسرى والطفل بتنظيم أوسع فعالية تضامنية تساند الأسرى الأطفال وتتوافق مع برائتهم وانسانية وعدالة قضيتهم .

 

انشر عبر