شريط الأخبار

"إسرائيل" تكشف عن منفذ حادثة الدهس في ذكرى النكبة

08:07 - 18 تموز / مايو 2011

"إسرائيل" تكشف عن منفذ حادثة الدهس في ذكرى النكبة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كشفت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عن اسم الفلسطيني الذي تتهمه بتنفيذ حادثة الدهس التي وقعت في مدينة تل الربيع المحتلة يوم الأحد الماضي الذي صادف  الذكرى الـ63 للنكبة.

وكانت ما تسمى محكمة الصلح في مدينة بتاح تكفا استجابت اليوم لطلب الشرطة الصهيونية وسمحت بنشر اسم سائق الشاحنة، وهو المواطن إسلام عيسى من سكان كفر قاسم البالغ من العمر (23 عامًا).

يُشار إلى أن عملية الدهس أسفرت عن مقتل صهيوني يبلغ من العمر (29 عامًا)، إضافة إلى إصابة 17 شخصًا آخر بجروح ولم يعلن الاحتلال في حينها دوافع العملية.

من جانبها، نفت عطاف عيسى والدة السائق أن يقوم ابنها بارتكاب عمل جنائي، وأكدت أن جميع ما ذكر عارٍ عن الصحة، "إذ إنه عمل جاهدًا من أجل بناء مستقبل باهر، ولا يسمح لنفسه أن يدمر ما بناه بدقائق معدودة، وأن ما حدث معه ما هو إلا حادث عادي جدًا".

أما عضو الكنيست الشيخ إبراهيم صرصور، وهو من سكان مدينة كفر قاسم قال: "نحن لا نصدق أن الشاب إسلام عيسى قام بتنفيذ هذا الحادث بشكل متعمد، ولا نقبل بهذه الاتهامات الباطلة التي تسيء لشبابنا، لاسيما وأنه فاز قبل فترة بمناقصة للحفريات في منطقة يافا، وكان سعيدًا من أجل حصوله عليها".

وقال رئيس جمعية شعلة السلام مالك فريج الذي رافق العائلة في محنتهم في تصريحات نقلها موقع "المكان" الإلكتروني "إنه لا يمكن أن يتم استغلال يوم النكبة في هذا الحادث كي يتحدثوا عن أمور كاذبة، وان المرأة التي ادّعت أنها سمعت إسلام يقول الله اكبر خلال الحادث كاذبة وهي تريد خلق الفتن".

وكان إسلام قد قال خلال التحقيقات الاولية معه أن أحد إطارات الشاحنة انفجرت ما أدى إلى فقدانه السيطرة عليها

 

انشر عبر