شريط الأخبار

الصحف المحلية الفلسطينية تنتظر تأشيرة دخول في غزة والضفة..!!

02:05 - 18 تشرين أول / مايو 2011

الصحف المحلية الفلسطينية تنتظر تأشيرة دخول في غزة والضفة..!!

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

ما أن تم التوقيع بين حركتا فتح وحماس, على اتفاق المصالحة الفلسطينية في العاصمة المصرية القاهرة, سادت البهجة والسرور على وجوه الفلسطينيين واستبشروا خيراً بأن تعود وسائل الإعلام الفلسطينية للعمل والنشر في غزة والضفة, فما أن عاد تلفزيون فلسطين ببث تقارير وبرامج مع غزة بالإضافة لإعادة بث فضائية الأقصى من الضفة الغربية تساءل الغزيين أين الصحف الفلسطينية المحلية "القدس, الحياة الجديدة, الأيام", التي منعت من وصول غزة لعدة أعوام فيما تساءل أهل الضفة الغربية أين صحيفتي "فلسطين والرسالة؟".

فقد عبر العديد من المواطنين الفلسطينيين في غزة لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية", عن خشيتهم من عدم دخول الصحف المحلية في القطاع بعد توقيع المصالحة, معتبرين أن دخولها اختبار لنية الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام وإعادة اللحمة بعد 4أعوام من الانقسام المرير.

من جهته قال رئيس تحرير جريدة الرسالة أسامة عفيفة, أن طواقم الجريدة كافة في الضفة الغربية على أهبة الاستعداد للنشر والتوزيع ونحن بانتظار قرار سياسي حكومي من أجل أن نمارس العمل الصحفي لدعم المصالحة الفلسطينية.

وأوضح عفيفة لـ"فلسطين اليوم الإخبارية", أن الجريدة تواصلت مع الموزعين في الضفة ومطبعة صحيفة الأيام, للطباعة وكان هناك تعاون كبير من قبل الموزعين والإداريين إلا أن الموزعين ما زالوا خائفين نتيجة عدم اتخاذ قرار سياسي من أجل بداية النشر.

واستغرب عفيفة المدة الزمنية الطويلة لمنع الصحف المحلية من النشر رغم المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس ورغم الانفراجة الكبيرة التي شهدتها وسائل الإعلام خاصة فضائيتي فلسطين والأقصى, مطالباً, قادة الفصائل والحكومة في الضفة باتخاذ قرار للسماح لجريدة الرسالة بالنشر والطباعة في الضفة الغربية.

من جانبه أكد مدير مكتب جريدة الأيام في غزة سامي القيشاوي, أن قضية نشر وتوزيع الصحف المحلية في قطاع غزة والضفة الغربية لم تصل إلى أي نقطة حتى اللحظة.

وأوضح, القيشاوي, لـ"فلسطين اليوم الإخبارية", أن توزيع جريدة الأيام في قطاع غزة لا يعتمد على اتفاق المصالحة فقط فالجريدة تمر عبر معبر بيت حانون "إيرز", فربما تمنعها "إسرائيل" من دخول غزة.

وأضاف, يجب أن يكون هناك قرار من وزارتي الإعلام في غزة والضفة بالسماح للصحف المحلية الفلسطينية في غزة والضفة للنشر والطباعة كما كانت عليه قبل الانقسام.

وأكد أن الصحف تنتظر تشكيل حكومة متفق عليه بين الفصائل ومن ثم سيتم السماح للصحف بالنشر والتوزيع, لافتاً, إلى أن جريدة الرسالة "التابعة لحركة حماس" طلبت منا السماح لها بالطباعة في مطبعة الأيام وقدمنا لها عروض مؤكداً, أن كافة الصحف على أهبة الاستعداد ولكن تنتظر قرار حكومي من الحكومة القادمة.

وتبقى الصحف المحلية الخمسة تنتظر قراراً سياسياً من الضفة والقطاع للسماح للمواطنين في شطري الوطن بامتلاكها بشكل يومي كما هو الحال قبل الانقسام الذي ولى بلا رجعة بحسب ما أكده المسؤولين في حركتي فتح وحماس عقب توقيعهما الاتفاق في القاهرة.

انشر عبر