شريط الأخبار

أبو عرفة: المقدسيون متأهبون لخوض انتفاضة ثالثة ضد التهويد و الاحتلال

10:17 - 18 حزيران / مايو 2011

أبو عرفة: المقدسيون متأهبون لخوض انتفاضة ثالثة ضد التهويد و الاحتلال

القدس المحتلة: فلسطين اليوم (خاص)

قال وزير القدس السابق في حكومة حماس العاشرة خالد أبو عرفة أن مدينة القدس المحتلة مهيأة للاندلاع انتفاضة ثالثة ضد الاحتلال و التهويد و التهجير الذي تمارسه المؤسسة الصهيونية.

وتابع الوزير، المهدد بسحب هويته المقدسية و الترحيل عن القدس في حديث لمراسلة وكالة فلسطين اليوم الاخبارية، انه وخلال السنوات الفائتة كانت المدينة المحتلة تعيش على " صفيح ساخن" بسبب ارتفاع وتيرة الاعتداءات الصهيونية على المدينة و سكانها الأصليين لترحيلهم و تهجيرهم عنها.

و أضاف:" هناك احتمال كبير لاندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة يكون مركزها بيت المقدس، و السبب في ذلك ان عوامل الاندلاع متوفرة فيها أكثر من أي مكان آخر في الضفة الغربية، و بالتحديد بسبب الإخطار و ما تتعرض له المدينة بشرا و حجرا و مقدسات طالت هذه المرة السكان بالجملة، فلم يعد الحديث عن هدم منزل هنا و هناك ، و انما تهجير جماعي لأحياء ومناطق كما في حي البستان و الشيخ جراح و المكبر و العيسوية و الطور".

كما ان هناك مؤشر شديد الخطورة و هو اعتقال الأطفال بشكل جماعي أيضا، كما يقول أبو عرفة، فلأول مرة منذ احتلال الشق الشرقي من المدينة في العام 1967 يصل عدد الأطفال المعتقلين، نصف عدد المعتقلين في الضفة الغربية، إلى جانب سياسات إبعاد المقدسيين عن الأقصى المبارك و عن بيوتهم في المدينة إلى أحياء أخرى أو والى خارج المدينة، و إبعاد النواب ومحاولات إجلائهم عن المدينة.

وتابع أبو عرفة:" هذه القضايا تعتبر انتهاكات متواصلة ومخطط لتهويد المدينة غطاءه "إسرائيليا" قوانين و تشريعات سنت و تسن في الكنيست الصهيوني، يؤهل القدس لتكون منطلق انتفاضة ثالثة في فلسطين وربما في المحيط".

وقال أبو عرفة:" اعتقد أن الفلسطينيين و المقدسيين متأهبين بسبب كل هذه القضايا وخاصة أن جيل من المقدسيين الشباب كبروا وواكبوا انتهاكات يومية وواكب هذه الانتهاكات، كل ذلك مع مناخ دولي عام من الإقليم وجو من الثورات العربية و المتظاهرين و الثائرين"

وأشار أبو عرفة إلى سببا آخر لا يقل أهمية لاحتمال اندلاع الانتفاضة في القدس وهو هامش الحرية لدى المقدسيين و خاصة أن الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية تمنع بالقوة أي محاولات للوصول إلى مناطق التماس بين الجنود الاحتلال.

وشدد أبو عرفة على أن المقدسيين جاهزين نفسيا لخوض حربا طويلة مع الاحتلال، فكل عائلة مقدسية منهكة بسبب الانتهاكات و الاعتقالات و التهديد بالتهجير، فالمعركة ستكون معركة تحد ووجود، الأمر الذي يشكل عامل محرك للثورة.

 

انشر عبر