شريط الأخبار

تفاصيل جديدة في اغتيال المبحوح

08:56 - 17 حزيران / مايو 2011

تفاصيل جديدة في اغتيال المبحوح

فلسطين اليوم- وكالات

ذكرت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية أن الموساد الصهيوني حاول اغتيال مسئول سوري كبير في لندن، يُعتبر من أحد المسئولين عن البرنامج النووي السوري.

وتشير الصحيفة إلى أن الموساد قام بتتبع المسئول السوري في لندن، واقتحم الفندق الذي يتواجد فيه، وسرقوا من غرفته بعض الوثائق.

وتُفيد الأنباء أن "إسرائيل" خططت لاغتيال المسئول السوري، ولكنها اضطرت لوقف العملية نتيجةً لضغط من عناصر في لندن، ومن أجل منع إشعال نزاع بين سوريا ولندن.

وأفادت الصحيفة البريطانية أنه شارك في العملية 10 عملاء من الموساد على الأقل، موضحة أنه وبفضل المعلومات التي تم الوصول إليها من المسئول السوري في لندن، قامت "إسرائيل" بتفجير المفاعل النووي في سوريا، كما قامت باغتيال "محمود المبحوح" القيادي الكبير في حماس.

وتشير التفاصيل، إلى أن العملاء الذين عملوا باسم "إسرائيل" توجّهوا لفندق "بكنسينغتون" غرب لندن عام 2006 وحجزوا غرفاً هناك، وشكّلوا 3 طواقم، حيث قام أحد الطواقم بمراقبة وتعقب المسئول السوري من مطار "هيثرو"، والذي وصل للندن باسم مستعار.

وقام رجال الموساد بعد ذلك، وأثناء غياب المسئول السوري عن الفندق باقتحام غرفته، وجمعوا من المكان معلومات تم نقلها وبسرعة إلى "إسرائيل"، والتي قامت بمعرفة مكان المفاعل النووي في "دير الزور" بسوريا.

انشر عبر