شريط الأخبار

لجنة ثورية في مصر ترفض العفو عن مبارك وتهدد بثورة جديدة

07:04 - 17 تموز / مايو 2011

لجنة ثورية في مصر ترفض العفو عن مبارك وتهدد بثورة جديدة

فلسطين اليوم – وكالات

أعلنت لجنة ثورية في مصر اليوم الثلاثاء رفضها القاطع للعفو عن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، وهددت باشعال الثورة من الجديد والتظاهر في كل ميادين البلاد.

 

وكانت تقارير اخبارية محلية اشارت اليوم إلى لأن مبارك بصدد توجيه رسالة صوتيه عبر عدد من الفضائيات يقدم فيها اعتذارا للشعب المصري ويطلب العفو على اية اخطاء ارتكبها هو وعائلته.

 

وقالت إن "اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة"، في بيان، "سنحاكم كل من أرتكب جرائم جنائية أو سياسية مهما كانت النتائج والتضحيات، ولم ولن نفوض أحدا في العفو عن هؤلاء المجرمين".

 

وأكدت أن "جماهير الثوار في كل ربوع مصر سوف يستكملون الثورة ضد كل من يقف أمام إرادة الشعب مهما كان ومهما كانت التضحيات".

 

وتابعت: "نؤكد على رفضنا القاطع وتحذيرنا الشديد من أي خطوة تهدف إلى العفو عن الرئيس المخلوع أو أيا من رموز النظام السابق الملوثة أيديهم بدماء الشعب، وأننا نرفض أي اعتذار أو مصالحة أو مجرد الحديث أو النقاش في هذا الأمر".

 

وطالبت اللجنة المجلس الأعلى للقوات المسلحة، الحاكم، والحكومة بالوقوف ضد استصدار أي قانون أو نشر أية إدعاءات من الرئيس المخلوع في وسائل الأعلام بهدف التلاعب بعواطف الشعب كمقدمة لاستصدار العفو عنه أو أي من رجاله الفاسدين.

 

وأضافت أن "أي خطوة في اتجاه العفو عن مبارك أو عائلته أو أي من أعوانه تحت ما يسمى بالمصالحة سوف تشعل الثورة من جديد، وسوف تدفع أبناء مصر الي الخروج للشوارع والميادين حتى يجرفوا كل من يعبث بثورتهم".

 

وتتكون اللجنة التنسيقية لجماهير الثورة المصرية من 8 حركات سياسية هي: ائتلاف شباب الثورة، وجماعة الإخوان المسلمين، ومجلس أمناء الثورة، وتحالف ثوار مصر، وجماعة الأكاديميين المستقلين، وائتلاف مصر الحرة، وبعض الشخصيات العامة من المستقلين.

انشر عبر