شريط الأخبار

الإفراج عن أسير من الجهاد في رفح

08:49 - 17 كانون أول / مايو 2011


الإفراج عن أسير من الجهاد في رفح

فلسطين اليوم- رفح

أفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي، عن الأسير أحمد جلال حسين أحد كوادر حركة الجهاد الإسلامي من مدينة رفح جنوب قطاع غزة بعد اعتقال دام أكثر من سبعة أعوام في سجون الاحتلال.

وكان في استقبال الأسير المحرر عدد من قيادة وأفراد الحركة في المدينة بالإضافة لإفراد أسرته.

وفى حديث خاص مع مراسلنا في مدينة رفح لحظة الإفراج عنه، أكد الأسير المحرر، أن فرحته لا توصف عندما شاهد الأهل والأصدقاء, مشيراً إلى أنه على مدار سبعة أعوام كان يشتاق لنسمات الحرية وروية الأهل ومجالستهم بعد منعهم من زيارته طيلة  فترة اعتقاله .

وأقدمت قوات الاحتلال على اعتقال الأسير المحرر حمد حسين عام 2004 أثناء توجهه إلى  مدينة غزة على حاجز أبوهولى الذي كان يفصل القطاع إلى شطرين سابقاً وحكمت عليه بالسجن لمدة سبعة أعوام بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي.

وفى سياق رده على سؤالنا عن أساليب التعذيب وممارسات قوات الاحتلال بحق الأسرى، نوه إلى أن فترات التحقيق معه كانت بالصعبة تعرض فيها لكافة أنواع العذاب من ضرب وشبح وتعذيب نفسي.

وبين، أن قوات الاحتلال  تستخدم كافة الوسائل للنيل من عزيمة الأسرى وإذلالهم وإجبارهم على الركوع, مؤكداَ أن سياسة السجان لن تنال من عزيمة الأسرى و أجبراهم على الركوع .

وشدد على مواصلة الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين من دنس الاحتلال قائلا:" فلسطين تستحق منا الكثير .

 

انشر عبر