شريط الأخبار

موفاز: على "إسرائيل" أن تدفن رأسها في التراب

09:30 - 16 حزيران / مايو 2011

موفاز: على "إسرائيل" أن تدفن رأسها في التراب

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

هاجم ما يسمى برئيس لجنة الخارجية والحرب "الإسرائيلي" شاؤول موفاز الحكومة "الإسرائيلية"، مطالباً إياها أن تدفن رئسها في التراب لأنها لا تملك أي مبادرات سياسية تستطيع أن تواجه بها السلطة الفلسطينية في شهر سبتمبر المقبل.

وأشار موفاز إلى أن ما حدث البارحة من أحداث وتظاهرات في يوم النكبة يمكن أن يتكرر مرة أخرى في شهر سبتمبر المقبل بسبب ما تشهده المنطقة العربية من تغيرات بنائه.

وأضاف موفاز:" الأحداث البارحة هي مقدمة للأحداث سوف تقع في سبتمبر، ومن الممكن أن تتحول إلى مواجهات مع المستوطنين الإسرائيليين".

وتابع قائلاً:" يجب على الحكومة "الإسرائيلية" الاستعداد لجميع السيناريوهات المحتملة في شهر سبتمبر وتقديم مبادرات سياسية ".

وأشار موفاز إلى أن الحكومة "الإسرائيلية" تسير نحو التطرف الذي سيؤدي بها إلى العزلة الدولية وزجها إلى خارج المجتمع الدولي.

وفي نفس السياق أكدت ما تسمى برئيسة حزب المعارضة "الإسرائيلية" تسيفي ليفني على أن إسرائيل تحولت إلى دولة منعزلة أكثر من السابق.

وتطرقت ليفني للحديث عن الأحداث والمواجهات التي حصلت في يوم النكبة، معتبرةً أن ما حصل من قتل وجرح للمتظاهرين العزل هو دفاع عن "إسرائيل" .

 

انشر عبر