شريط الأخبار

"أمان": الاعتداء الصهيوني على السفينة الماليزية انتهاكاً لكافة القوانين الدولية

02:28 - 16 تموز / مايو 2011

"أمان": الاعتداء الصهيوني على السفينة الماليزية انتهاكاً لكافة القوانين الدولية

فلسطين اليوم-غزة

 

اعتبرت مؤسسة "أمان فلسطين– ماليزيا" اعتداء البحرية الصهيونية وإطلاق النار بشكل مباشر على سفينة المساعدات الماليزية خلال إبحارها باتجاه قطاع غزة اليوم الاثنين، "قرصنة بحرية".

 

 

وكانت الزوارق الحربية الصهيونية اعترضت صباح اليوم سفينة ماليزية تابعة لمنظمة ماليزية تعنى بالسلام، وهي في طريقها لقطاع غزة المحاصر منذ أكثر من أربعة أعوام، وأطلقت تجاهها نيران أسلحتها وأرغمتها على التوجه إلى المياه المصرية.

 

وطالبت المؤسسة في بيان لها، وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه, كافة الجهات المعنية والدولية بالوقوف عند مسؤوليتها والتصدي لهذا الاعتداء الصهيوني الذي مورس في عرض البحر الأبيض المتوسط، ومساعدة السفينة وطاقمها للوصول لغزة بسلام.

 

واستنكرت المؤسسة هذا الاعتداء، محملة الاحتلال مسؤولية سلامة المتضامنين والصحفيين المتواجدين على ظهر السفينة.

 

 وقالت "نعتبر أن منع السفينة من الوصول إلى شواطئ غزة هو استكمال للحصار الجائر على قطاع غزة، واستمرار في العدوان على غزة، وضرباً بعرض الحائط لكافة القوانين والأعراف الدولية، خصوصا أن الاعتداء كان في المياه الدولية، ونحن على تواصل مع ربان السفينة".

 

وأضافت, "إن مثل هذه الاعتداءات لن ترهبنا في القيام بواجبنا الإنساني ودعم غزة المحاصرة، ولن تمنع سفن التضامن الدولي من القدوم لغزة ومساعدتها في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها".

 

انشر عبر