شريط الأخبار

حزب الله: ما جرى من جرائم اليوم يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته

07:34 - 16 تشرين أول / مايو 2011

حزب الله: ما جرى من جرائم اليوم يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته

فلسطين اليوم- بيروت

أكد حزب الله ان التضحيات من مارون الراس إلى داخل فلسطين المحتلة إلى الجولان تؤكد الحضور العميق لقضية العودة في وجدان الشعب الفلسطيني بعد مرور ما يزيد على ستة عقود من عمر النكبة.

 

وأشار حزب الله إلى أن ما جرى يوم أمس من جرائم دموية فظيعة ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته حيال هذا الموضوع. ورأى أن المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان مطالبة بموقف واضح حيال منظومة الإرهاب الصهيونية.

 

 

جاء ذلك في بيان لحزب الله تعليقاً على الجرائم التي ارتكبها جيش العدو الصهيوني بحق المتظاهرين الفلسطينيين الذين كانوا يحيون ذكرى النكبة على حدود فلسطين المحتلة وفي داخلها. وقال البيان:

 

وتوجه حزب الله بالتحية إلى أرواح الشهداء وإلى الجرحى الذين سقطوا على طريق فلسطين والذين قدموا أرواحهم غالية من أجل تأكيد حقهم في العودة إلى أرضهم المحتلة، كما وجه التحية للشعب الذي يقدم هذه التضحيات من مارون الراس إلى داخل فلسطين المحتلة إلى الجولان، ما يؤكد الحضور العميق لهذه القضية في وجدانه بعد مرور ما يزيد على ستة عقود من عمر النكبة.

 

وأدان حزب الله الهمجية الإسرائيلية التي تمثلت بتعمّد قتل المحتجين السلميين من خلال توجيه الرصاص إلى رؤوسهم وصدورهم، وهذا ليس أسلوباً غريباً على الصهاينة الذين اعتادوا على سفك الدم العربي الطاهر دون أي خوف من مساءلة أو عقاب.

 

وأكد إن ما جرى من جرائم دموية فظيعة ارتكبتها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني يضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته حيال هذا الموضوع. ويرى حزب الله أن المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان مطالبة بموقف واضح حيال منظومة الإرهاب الصهيونية في استهدافها الإجرامي للشعب الفلسطيني الأعزل الذي يطالب بحقوقه المشروعة كي لا تكون شريكة للعدو أو متواطئة معه في هذه الجرائم المنكرة.

 

انشر عبر