شريط الأخبار

د.عسقول: سنتصدى لكل محاولات طمس وتهميش قضية اللاجئين

01:31 - 15 كانون أول / مايو 2011


د.عسقول: سنتصدى لكل محاولات طمس وتهميش قضية اللاجئين

فلسطين اليوم-غزة

أكد الدكتور محمد عسقول، أمين عام مجلس الوزراء الفلسطيني ، أن الحكومة الفلسطينية ستتصدى بكل قوة لكل المحاولات المشبوهة لطمس وتهميش قضية اللاجئين .

وجدد عسقول في بيان أصدره المكتب الإعلامي للأمانة العامة لمجلس الوزراء ووصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، بمناسبة حلول الذكرى 63 للنكبة ، دعم الحكومة لقضية اللاجئين في الوطن والشتات، مؤكداً أن حق العودة حق جمعي وفردي لكل لاجئ فلسطيني وهو غير قابل للتصرف من أي جهة كانت.

 

ولفت الى أن الحكومة لن تتخلى عن مسئولياتها تجاه قضية اللاجئين وستواصل التحرك على كافة الصعد وفي جميع المحافل والميادين لإبراز قضية اللاجئين وحق العودة وفضح ممارسات الإحتلال الإسرائيلي إزاء هذه القضية التي تعد من التوابث الوطنية للشعب الفلسطيني .

وأشاد عسقول بتمسك الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج بحق العودة وقضية اللاجئين رغم كل المحاولات الإسرائيلية لإنهاء هذا الملف ، مثمناً الوقفة الجماهيرية العربية الأخيرة مع حق العودة والقضية الفلسطينية.

وأشاد بالفلسطينيين الذين عاشوا تحت نير الاحتلال في الأراضي المحتلة عام 1948 وكذلك المتواجدين بالشتات ويتمسكون بحق العودة.

وقال: إذا كانوا يتصورون أن الشعب الفلسطيني والحكومة يمكن أن تقدم تنازلات فهم واهمون. وأضاف: لن نقدم أية تنازلات تمس بالحقوق والثوابت الفلسطينية.

وشدد عسقول ، على أن حق العودة هو جوهر القضية الفلسطينية ولا فلسطين دون حق العودة ولا أي قضية تساوي هذه القضية.

وأكد أن كل الضغوط التي يتعرض لها اليوم الشعب الفلسطيني سواء كانت اقتصادية أو سياسية فإنها تستهدف أن تنسي هذه الشعب قضية حق العودة، وجره إلى القضايا الثانوية.

ودعا الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده الى إحياء ذكرى النكبة وقضية اللاجئين لإبراز معاناة اللاجئين جراء الإحتلال الإسرائيلي وطرد الفلسطينيين من أراضيهم وقراهم داخل الخط الأخضر .

 

انشر عبر