شريط الأخبار

توسع المواجهات في مدن الضفة وإصابة العشرات برصاص الاحتلال

12:04 - 15 حزيران / مايو 2011

توسع المواجهات في مدن الضفة وإصابة العشرات برصاص الاحتلال

فلسطين اليوم- رام الله

أُصيب ظهر اليوم الأحد، العشرات من الفلسطينيين بإصابات مختلفة بالرأس جراء استهداف قوات الاحتلال الصهيوني للمشاركين بمسيرة الزحف نحو فلسطين التي انطلقت من مدينة رام الله باتجاه حاجز قلنديا الفاصل بين الضفة و القدس المحتلة.

 

وقال شهود عيان لـ"فلسطين اليوم الإخبارية"، أن مواجهات عنيفة اندلعت بين المشاركين بالمسيرة و جنود الاحتلال الصهيوني على الحاجز، حيث استهدف الجنود الشبان بإطلاق الأعيرة المطاطية باتجاه الرأس.

 

وقد أفاد مراسلنا، أن جيش الاحتلال أطلق قنبلة غاز داخل أحد المنازل الفلسطينية في مخيم قلنديا مما أسفر عن إصابة أم وأولادها بحالات اختناق.

 

وشارك في المسيرة المئات الفلسطينيين و المتضامنين الأجانب الذين ارتدوا اللون الأسود ورفعوا الأعلام الفلسطينية مرددين شعارات تدعوا لتطبيق حق العودة وفقا للقرار 194.

 

وكان جيش الاحتلال الصهيوني أعلن استعداده لصد هذه المسيرات و مواجهاتها خوفا من أن تتحول إلى انتفاضة في الضفة الغربية و الداخل المحتل، حيث أعلن عن نشر 10 آلاف جندي احتياط في الضفة الغربية لهذا الغرض.

 

وبالتزامن اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال عند حاجز عطارة شمال رام الله، وقام جنود الاحتلال بإطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع والرصاص المطاطي صوب المتظاهرين مما أدى إلى إصابة عدد من الشبان بالإغماء نتيجة لاستنشاق الغاز.

 

وفي قرية النبي صالح إلى الغرب من المدينة اقتحمت قوات الاحتلال الصهيوني اندلعت مواجهات عنيفة بين الجنود و الاحتلال.

 

 وفي قرية عزون قضاء قلقلية، اندلعت مواجهات عنيفة عند مدخلها فيما أغلقت قوات الاحتلال الطريق المؤدية للقرية.

و أفاد مراسلنا بمدينة الخليل المحتلة أن 45 مواطناً اصيبوا بجروح في مواجهات اندلعت بين المواطنين و قوات الاحتلال

 

انشر عبر