شريط الأخبار

سوزان مبارك قيد المراقبة الطبية لأربع وعشرين ساعة وثم تحول للسجن

06:29 - 15 حزيران / مايو 2011

سوزان مبارك قيد المراقبة الطبية لأربع وعشرين ساعة وثم تحول للسجن

فلسطين اليوم-وكالات

وضعت سوزان ثابت قرينة الرئيس المصري السابق حسني مبارك السبت تحت المراقبة الطبية في المستشفى الذي نقلت اليه بعد تعرضها الجمعة لوعكة بعيد وضعها رهن الحبس الاحتياطي في اطار التحقيق معها بتهمة الثراء غير المشروع.

وقالت صحيفة الاهرام السبت إن سوزان وضعت تحت المراقبة الطبية لمدة 24 ساعة قبل اتخاذ قرار بشأن نقلها المحتمل إلى السجن.

وقالت الصحيفة انه قبل ايداعها المستشفى كان تم التحقيق مع سوزان مبارك في احدى قاعات الانتظار في مستشفى شرم الشيخ غير بعيد من المكان الذي يحتجز فيه زوجها حسني مبارك (83 عاما) منذ 13 نيسان/ ابريل والذي كان هو الاخر تعرض لازمة قلبية اثناء التحقيق معه.

ومبارك الذي اطيح به من الحكم في 11 شباط/ فبراير اثر انتفاضة شعبية، وضع في 13 نيسان/ ابريل رهن الحجز في اطار التحقيق معه بتهمة الفساد والقمع الدامي للمتظاهرين الذين كانوا طالبوا برحيله من السلطة.

وكان التلفزيون الحكومي المصري قال الجمعة ان سوزان ثابت ادخلت وحدة العناية المركزة في مستشفى شرم الشيخ بعد ان تعرضت لازمة قلبية.

وقال محمد فتح الله مدير المستشفى الجمعة لوكالة انباء الشرق الاوسط المصرية ان سيدة مصر الاولى سابقا فقدت وعيها لفترة قصيرة حين علمت بانه سيتم حبسها لكن الفحوصات الاولية اظهرت "ان حالتها الصحية مستقرة".

وكان جهاز الكسب غير المشروع التابع لوزارة العدل المصرية قرر الجمعة "حبس السيدة سوزان ثابت صالح قرينة الرئيس السابق حسني مبارك، لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات التي تجري معها (..) لاتهامها بتحقيق ثراء غير مشروع".

وقوبل اعلان القرار بالترحاب من آلاف المتظاهرين الذين تجمعوا في ساحة التحرير وسط العاصمة المصرية الجمعة، للدعوة الى الوحدة بين مسلمي مصر واقباطها.

وأعلن رئيس امن جنوب سيناء محمد الخطيب الجمعة ان سوزان مبارك ستنقل الى سجن قرب القاهرة.

وكان تم استجواب سوزان ثابت وزوجها حسني مبارك الخميس في اطار تحقيق بتهمة الثراء غير المشروع، من قبل محققين تابعين لجهاز الكسب غير المشروع في شرم الشيخ حيث اصبح مبارك يقيم منذ تخليه عن الحكم في 11 شباط/فبراير تحت الضغط الشعبي.

 

انشر عبر