شريط الأخبار

إصابة سوزان مبارك بأزمة قلبية

07:00 - 14 تموز / مايو 2011

إصابة سوزان مبارك بأزمة قلبية

فلسطين اليوم-وكالات

وجه مئات الآلاف من ثوار ميدان التحرير أمس التحية لفريق التحقيق مع سوزان مبارك على قرار حبسها أسبوعين على ذمة التحقيقات بتضخم ثرواتها.

وضج الميدان الذي شهد ثورة المصريين في الخامس والعشرين من يناير الماضي بالهتافات فور علم الجماهير بالقرار.

وفيما أشارت معلومات إلى أن سوزان ستنقل إلى سجن القناطر على طائرة عسكرية ترابض في شرم الشيخ كشف مصدر أمني بقطاع السجون أن الأوامر لم تصدر للسجن باستقبالها بالرغم من وجود زنزانة تم إعدادها للمرأة التي كانت حتى وقت قريب تلقب بسيدة مصر الأولى.

وخلال التحقيقات التى أجريت مع سوزان في غرفة مجاورة للغرفة التي يرقد بها الرئيس السابق بمستشفى شرم الشيخ الدولى، تمت مواجهتها بتقارير وتحريات الأجهزة الرقابية التي جاء بها بيان كامل بما تمتلكه من ثروات عقارية وحسابات في بنوك عدة..

ونقل موقع صحيفة 'اليوم السابع' عن الدكتور محمد فتح الله مدير مستشفى شرم الشيخ الدولي أن سوزان أصيبت بأزمة قلبية حادة عقب قرار حبسها 15 يوما على ذمة التحقيقات في قضية تضخم الثروة والحصول عليها بطريق غير مشروع.

وأضاف الدكتور فتح الله ان إدارة المستشفى نقلت سوزان إلى غرفة العناية المركزة ووضعها تحت الملاحظة الدقيقة لمدة 24 ساعة لحين التأكد من سلامة حالتها الصحية وإعداد تقرير مفصل عنها، مشيرا إلى أن الفريق المعالج لها يقوم كل ساعتين بإجراء رسم قلب لها والتحليل لها مع قياس ضغط الدم وسرعة نبضات القلب.

من ناحية أخرى أكد مصدر طبي بمستشفى شرم الشيخ الدولي أن الأجهزة الأمنية سمحت لقرينة الرئيس السابق بالمكوث داخل المستشفى لحين تحسن حالتها ووضعها تحت الملاحظة لمدة 24 ساعة، وفي حالة ما اذا تبين أن حالتها تستدعي البقاء بالمستشفى خوفا على حياتها فان الأجهزة الأمنية ستقوم بالتحفظ عليها داخل غرفتها لحين تحسن حالتها وترحيلها إلى سجن القناطر.

وذكر المصدر أن الأجهزة الأمنية فرضت تشديدات أمنية غير مسبوقة على الغرفة التي ترقد بها سوزان ومنع الزيادات نهائيا عنها حتى تمر الأربع والعشرون ساعة القادمة.

وكان تم استجواب سيدة مصر الاولى سابقا وزوجها حسني مبارك الخميس بشرم الشيخ حيث يقيم مبارك منذ استقالته في 11 شباط/فبراير، من قبل محققين تابعين لجهاز الكسب غير المشروع في اطار التحقيق بتهمة الثراء غير المشروع.

وبحسب وكالة انباء الشرق الاوسط فان مبارك وزوجته وقعا خلال استجوابهما على 'اقرار باللغات العربية والانكليزية والفرنسية للكشف عن سرية حساباتهما بالداخل والخارج'.

وهي المرة الاولى التي يقوم فيها جهاز الكسب غير المشروع باستجواب الزوجين بحثا عن ادلة على استغلال موقعهما للثراء غير المشروع. ويتلقى مبارك (83 عاما) منذ 12 نيسان/ابريل العلاج بمستشفى شرم الشيخ وذلك بعد ان تعرض لأزمة قلبية اثناء استجوابه.

ووضع مبارك الذي طرد من الحكم قبل ثلاثة اشهر بانتفاضة شعبية، في 13 نيسان/ابريل قيد الحبس الاحتياطي في هذا المستشفى في اطار التحقيق في قضية فساد وقمع دام لمتظاهرين كانوا طالبوا برحيله من السلطة.

وجدد القضاء الثلاثاء للمرة الثانية حبسه الاحتياطي لمدة 15 يوما. وقرر جهاز الكسب غير المشروع مساء الخميس حبس مبارك 15 يوما ستضاف الى فترة حبسه الحالية بتهمة الثراء غير المشروع.

انشر عبر