شريط الأخبار

الضفة الغربية تشهد مواجهات مع الاحتلال و الأجهزة الأمنية تفرق المسيرات‏

05:55 - 13 حزيران / مايو 2011

الضفة الغربية تشهد مواجهات مع الاحتلال و الأجهزة الأمنية تفرق المسيرات‏

فلسطين اليوم – رام الله

اندلعت في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية مواجهات عنيفة بين جنود الاحتلال الصهيوني و الآلاف الفلسطينيين الذين خرجوا بمسيرات عقب صلاه الجمعة نحو مناطق التماس مع الاحتلال.

و أفادت مراسلتنا أن  مسيرة ضخمة وصلت إلى مشارف حاجز قبة راحيل في بيت لحم، و التي تعتبر نقطة عسكرية حيث يسطر جيش الاحتلال عليها، ووقعت مواجهات عنيفة بين الشبان و الجنود، قبل ان تتدخل الأجهزة  الأمنية الفلسطينية و تفرق المتظاهرين بالقوة.

و في مدينة رام الله توجهت مسيرة ضخمة خرجت من مسجد البيرة الكبير الى حاجز قلنديا العسكري الفاصل بين الضفة الغربية و مدينة القدس المحتلة، و قد اشتبك الشبان مع الجنود و قاموا برشقهم بالحجارة و قد رد الجنود باطلاق الغاز المسيل للدموع و الرصاص المطاطي مما ادى الى اصابة عدد منهم بجراح متوسطة.

وتأتي هذه المسيرات تلبية لنداء المسيرات الزحف الى فلسطين و التي اطلقتها حملة مسيرة العودة اليوم الجمعة، تمهيدا لمسيرات الزحف نحو فلسطين يوم الاحد الموافق الذكرى ال63 للنكبة الفلسطينية.

وكانت اشد المواجهات في مدينة القدس حيث منعت قوات الاحتلال الصهيوني المتظاهرين من الدخول الى القدس لتأدية صلاة الجمعة في جمعة النفير، حيث اندلعت مواجهات عنيفة استمرت ثلاث ساعات ودفعت بقوات الاحتلال الى طلب تعزيزات عسكرية مكثفة واستخدام القوة لتفريق المتظاهرين.

وقد اصيب ثلاث مقدسيين خلال المواجهات التي اندلعت في باب العامود، وصفت حاله احدهم بالخطيرة، بعد اصابة برصاص حي.

وفي قرية النبي صالح الواقعة والى الغرب من مدينة رام الله  تجمع تقريبا 70 شخصا تضامنا مع أهالي قرية النبي صالح، وعلى اثر المواجهات العنيفة مع جيش الاحتلال تم اصابة 22 شخصا ونقل أحد المتضامنين الاجانب اثر اصابة بليغة في الرأس الى المستشفى بالاضافة الى انه تم اعتقال فتاتين من القرية واثنين من المتضامنين.

 

 

 

 

 

 

انشر عبر