شريط الأخبار

برشلونة يحول تركيزه لمواجهة يونايتد بعد فوزه بالدوري الاسباني

05:58 - 12 تشرين أول / مايو 2011

 

 

برشلونة -(رويترز)- وسط احتفالات برشلونة أمس الاربعاء بلقب دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم كان المدرب بيب جوارديولا يحول تركيزه ناحية كيفية مواصلة الفريق لانتصاراته.

 

وضمن برشلونة الفوز بالدوري الاسباني للموسم الثالث على التوالي قبل جولتين من نهاية المسابقة بعد تعادله 1-1 مع مضيفه ليفانتي وهو ما يرفع رصيد الفريق الى تسعة القاب في ثلاث سنوات منذ ان تولى جوارديولا المسؤولية.

 

وانهمرت دموع جوارديولا (40 عاما) في أرض الملعب بعد صافرة نهاية لقاء ليفانتي واستمر في تكرار القول بانها كانت بطولة صعبة.

 

وقال جوارديولا للصحفيين "أبرز صعوبات هذا العام ان البطولة جاءت بعد كأس العالم ونحن لم نعرف رد فعل اللاعبين."

 

وساهم ثمانية افراد من برشلونة في فوز منتخب اسبانيا بكأس العالم في جنوب افريقيا العام الماضي.

 

وقال جوارديولا مذكرا الجميع بما احتاجه الفريق للفوز بالدوري الموسم الماضي عندما سجل رقما قياسيا قدره 99 نقطة "التجربة كانت تقول اننا سنتراجع."

 

واضاف "لكن استمر اللاعبون على نفس النهج. أظهروا ان لديهم الرغبة في مواصلة الانتصارات والتحسن. لقد لقنونا درسا. الفوز بالدوري خمس مرات في سبع سنوات امر استثنائي."

 

وتابع "هذه المجموعة من اللاعبين لا يوجد لها مثيل ومهمة النادي هي ايجاد بدلاء مناسبين لانهم يتقدمون في العمر. بعض المراكز لم تعمل جيدا ونحتاج للتدعيم في بعضها. هناك امور من الممكن ان تتحسن."

 

ووجد برشلونة معاناة في الدفاع بسبب الاصابات التي طالت كارليس بويول وادريانو كوريا ومكسويل وخضوع الفرنسي ايريك ابيدال لجراحة بسبب ورم في الكبد خلال اخر شهرين.

 

ومع الضغط القوي لريال مدريد تحت قيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو استنفد برشلونة كل ما عنده خلال اربع مواجهات قمة بين الفريقين وخسر 1-صفر امام غريمه التقليدي في نهائي كأس ملك اسبانيا الشهر الماضي.

 

وبدأ ريال مدريد بالفعل تدعيم صفوفه استعدادا للموسم المقبل بضم صانع اللعب التركي نوري شاهين من بروسيا دورتموند الالماني يوم الاثنين الماضي.

 

كما ذكرت وسائل اعلام محلية ان ريال مدريد يسعى لضم خوسيه كايخون مهاجم اسبانيول وحميد التنتبوب لاعب وسط بايرن ميونيخ الالماني.

 

ويفضل بويول قائد برشلونة التركيز على نهائي دوري ابطال اوروبا امام مانشستر يونايتد الانجليزي يوم 28 مايو ايار الجاري على استاد ويمبلي من أجل الفوز باللقب القاري للمرة الثالثة في خمس سنوات.

 

وقال بويول مدافع اسبانيا لموقع برشلونة على الانترنت "حان الوقت الان للاحتفال لان لقب الدوري مهم. بعد ذلك يمكننا الحصول على راحة والاستعداد للنهائي في ويمبلي."

 

 

كيف فاز برشلونة بلقب الدوري الاسباني؟      

 

برشلونة – (رويترز)- توج برشلونة بلقبه الثالث على التوالي في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم أمس الأربعاء وهو اللقب الثالث ايضا في المسابقة مع مدربه بيب جوارديولا في ثلاثة مواسم منذ تعيينه في الفريق.

 

وفيما يلي تحليل لخمسة أسباب رئيسية لنجاح برشلونة.

 

* الثبات..

 

واصلت القوة الضاربة لبرشلونة في خط الوسط والمكونة من ثلاثي منتخب اسبانيا تشابي واندريس انيستا وسيرجيو بوسكيتس الهيمنة والاستحواذ على الكرة بلا كلل مسببة الإحباط للمنافسين الذين أجبروا على ملاحقة الركض وراء الكرة لفترات طويلة.

 

وسجل برشلونة رقما قياسيا في دوري الدرجة الأولى الاسباني بتحقيقه 16 انتصارا متتاليا في فبراير شباط الماضي ولم يخسر سوى سوى مرتين.

 

وصعق ايركوليس الصاعد حديثا برشلونة حامل اللقب ليفوز عليه 2-صفر في ملعبه بينما مني برشلونة بالخسارة 2-1 أمام ريال سوسيداد في مباراة جاءت بين مباراتي قبل نهائي دوري أبطال اوروبا لتنتهي مسيرته التي امتدت 23 مباراة بلا خسارة خارج ملعبه.

 

وبالتعادل خمس مرات وكلها بنتيجة 1-1 ضد ريال مايوركا وسبورتنج خيخون واشبيلية وريال مدريد وليفانتي يكون برشلونة قد خسر 16 نقطة فقط طيلة الموسم بينما حقق 29 انتصارا.

 

* المدرب جوارديولا..

 

أهم إنجاز حققه بيب جوارديولا هو الحفاظ على النهم للنجاح مع لاعبين فازوا بالفعل بكل شيء يمكن الفوز به.

 

وأثبت المدرب الشاب أن قراره بالتخلي عن السويدي زلاتان ابراهيموفيتش من أجل ضم ديفيد بيا مهاجم منتخب اسبانيا كان صحيحا وساعده على تحسين أداء فريقه بدون أي شكل من أشكال الجدل الذي ساد في الموسم الماضي.

 

وخاض جوارديولا الموسم بتشكيلة من 18 لاعبا فقط في الفريق الأول وأضاف إليها إبراهيم أفيلاي في يناير كانون الثاني واستغل تنوع مهارات لاعبين مثل خافيير ماسكيرانو وسيرجيو بوسكيتس لتغطية مركز الظهير الأيسر في غياب إيريك أبيدال الذي خضع لجراحة لازالة ورم في الكبد.

 

ورفض جوارديولا وهو لاعب وسط سابق في برشلونة مبادلة جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الاتهامات حتى عشية مباراتهما في قبل نهائي دوري أبطال اوروبا حين سادت أجواء سيئة بين الناديين

 

* أهداف ميسي..

 

سجل ميسي وهو أفضل لاعب في العالم 31 هدفا في الدوري و52 هدفا في جميع المسابقات هذا الموسم.

 

ونجا مهاجم منتخب الارجنتين البالغ من العمر 23 عاما من الإصابات الخطيرة هذا الموسم ومرة أخرى قدم مهارات لا تضاهى ليسجل أهدافا مهمة.

 

وبفضل السيطرة التي يتمتع بها الفريق في وسط الملعب والدور الحيوي لميسي فإن برشلونة يستحوذ على الكرة لفترات طويلة كما أن ميسي صنع 19 هدفا أي أكثر من أي لاعب آخر في الدوري هذا الموسم.

 

وكان أفضل العوامل المساعدة لميسي هذا الموسم اثنين من زملائه في الهجوم هما بيا وبيدرو اللذان سجلا 18 و13 هدفا على الترتيب.

 

لكن فشل ميسي في مساعدة منتخب الارجنتين بنفس القدر الذي يساعد به برشلونة يؤكد بشدة أهمية الدور الذي يقوم به زملاؤه.

 

* دفاع قوي..

 

لم يتلق مرمى برشلونة أكثر من هدف واحد في أي مباراة باستثناء المباراتين اللتين خسرهما وبلغ مجموع الأهداف التي اهتزت بها شباكه 20 في 36 مباراة.

 

وبهذا سيضمن فيكتور فالديس حارس منتخب اسبانيا الحصول على لقب أفضل حارس في الدوري للموسم الثالث على التوالي بعدما تلقت شباكه أقل عدد من الأهداف طيلة الموسم وأثبت مرة أخرى أن حارس برشلونة الأساسي يجب أن يجيد اللعب بقدميه تماما مثلما يجيد اللعب بيديه.

 

ونضج جيرار بيكي مدافع برشلونة بشكل كبير خاصة في ظل الغياب الطويل لزميله المخضرم كارليس بويول قائد الفريق. ويمثل بيكي نموذجا لسياسة بناء اللعب من الخلف التي يطبقها الفريق.

 

وارتقى ثنائي الوسط الدفاعي بوسكيتس وماسكيرانو ليكونا على قدر المهمة الملقاة عليهما بينما أثبت داني الفيس أنه لا غنى عن قوته ومساهمته في الهجوم. ويعد الفيس ظهير منتخب البرازيل ثاني أكثر لاعب في الدوري صنعا للاهداف برصيد 14 تمريرة حاسمة.

 

* مباريات القمة..

 

سحق برشلونة غريمه ريال مدريد 5-صفر في نوفمبر تشرين الثاني الماضي في مباراة قدم خلالها أداء لعله الأفضل طيلة الموسم ومنحه تفوقا لا يصعب تعويضه في سجل المواجهات المباشرة بينهما.

 

وتعادل الفريقان في الدور الثاني 1-1 في مدريد في المباراة الأولى من أصل أربع قمم دارت بينهما في 18 يوما الشهر الماضي وكانت تلك أول مرة يفشل فيها جوارديولا في الفوز على ريال.

 

وانعكست هيمنة برشلونة على ريال وهو الفريق الوحيد القادر على منافسته في الدوري من حيث الموارد المالية من خلال سجله الباهر في مباريات القمة على مدار السنوات الثلاث التي عاشها منذ تولى جوارديولا تدريبه حيث حقق ستة انتصارات وتعادلين وخسر مرة واحدة في ثلاث مسابقات.

 

فرحة لاعبي البرسا بالليجا كادت تعرض حياتهم للخطر

 

برشلونة (وكالة الأنباء الاسبانية):

 

دفعت حالة الفرح التي أصابت لاعبي برشلونة عقب تعادلهم مع ليفانتي بالدوري الإسباني وتتويجهم بالدوري إلى "التلاعب" في باب الطوارىء، بطائرة العودة التي كانت تقلهم من فالنسيا إلى برشلونة.

 

واضطر قائد الطائرة إلى تنبيه لاعبي البرسا مرتين بخطورة المظاهر الاحتفالية داخل الطائرة على حياتهم.

 

وكانت المرة الأولى حينما تعرض باب الطوارىء "للتلاعب"، إلا أن طاقم الطائرة تمكن من حل المشكلة بسرعة.

 

وفي المرة الثانية طلب قائد الطائرة من اللاعبين التوقف عن استخدام الكاميرات والتقاط الصور، لكي لا يؤثر هذا الأمر على أجهزة الطائرة.

 

وتوج برشلونة باللقب للمرة الثالثة على التوالي والحادية والعشرين في تاريخه، وبهذا يكون الفريق الكتالوني قد ضمن الخروج من الموسم بلقب كبير ويمكنه إضافة آخر حال الفوز على مانشستر يونايتد الإنجليزي في نهائي دوري الأبطال الأوروبي يوم 28 من الشهر الجاري في لندن.

 

انشر عبر