شريط الأخبار

مستشار هنية: لم يتم التباحث على أن يكون أبو مازن رئيساً للحكومة القادمة

11:37 - 12 تموز / مايو 2011

مستشار هنية: لم يتم التباحث بالقاهرة على أن يكون أبو مازن رئيساً للحكومة القادمة

فلسطين اليوم-غزة

أكد د. يوسف رزقة، المستشار السياسي لرئيس الوزراء بحكومة غزة، أنه لم يتم التباحث على الإطلاق خلال لقاءات القاهرة السابقة أن يكون محمود عباس رئيساً لحكومة التوافق الوطني.

وقال د. رزقة، في تصريح للمكتب الإعلامي للأمانة العامة لمجلس الوزراء ووصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه اليوم الخميس، إن التصريحات الإعلامية بأن أبو مازن سيكون رئيساً للحكومة القادمة، وهنية نائبه في غزة وفياض بالضفة، لا تزيد عن فبركات إعلامية لا تتصف بالمصداقية الكافية ولم يتم التباحث فيها من قبل.

وبين د. رزقة أن الجمهور الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية لا زال يتابع بقلق ممزوج بالفرح، المصالحة ويريد أن يرى تطبيقاً أميناً ونزيهاً لها في الميدان إذ لا يزال المعتقلون السياسيون في السجون، ولا زالت المؤسسات التابعة لحركة حماس في الضفة مغلقة وهذا يزيد قلق المواطن الفلسطيني بشكل عام، ومحمود عباس مطالب بأن يتخذ خطوات حقيقية لتهيئة الأجواء لإنجاح حكومة التوافق الوطني.

ودعا الأطراف الموقعة على المصالحة إلى تعجيل تطبيق الاتفاق على أرض الميدان، بما يخدم مصالح الشعب الفلسطيني العليا، ويفوت الفرصة على الاحتلال الإسرائيلي وخطته لإجهاض هذه المصالحة.

ولفت الى أن تخوفات الشارع الفلسطيني من عدم نجاح المصالحة مشروعة، ويخشى أن تعود المصالحة إلى الخلف لعقبات تكون مسؤولة عنها الأطراف الموقعة على المصالحة أو لعوامل خارجية لا سيما الاحتلال الإسرائيلي والتدخل الأمريكي.

وأضاف "الشعب الفلسطيني دائماً يستحضر اتفاق مكة، وعدم قدرته على الصمود لفترة طويلة، ويطالب بضمانات لاستمرار هذا الاتفاق وعدم التراجع إلى الخلف مهما كان".

وأشار الى أن الشعب الفلسطيني بطبيعته وتركيبته الشخصية المتأثرة يميل إلى الحذر باستمرار، فالحذر جزء من حياة كل فلسطيني في الداخل والخارج.

انشر عبر